حريق في حقل بارس الجنوبي للغاز بإيران

اندلع حريق فجر اليوم الأحد في جزء من مبنى منظمة حقل بارس الجنوبي للغاز الذي يقع في مدينة عسلوية بمحافظة بوشهر جنوب إيران، وهو أكبر حقل غاز بالعالم تتقاسمه إيران وقطر.

وقال مختار جوان زاده، رئيس مكتب التفتيش في منطقة بارس للطاقة الخاصة في عسلوية، اليوم الأحد، إن ”شخصًا أو أشخاصًا مجهولين“ دخلوا فجر اليوم إلى قسم التفتيش وألقوا مواد حارقة وأضرموا النار في مكتب رئيس المكتب وسكرتيره، بحسب وكالة أنباء ”فارس نيوز“ الإيرانية.

ووصف المسؤول الإيراني الأضرار التي لحقت بمكتب التفتيش بأنها ”طفيفة“، مشيراً إلى أن السلطات الأمنية والجهات المختصة فتحت تحقيقاً لمعرفة ”أبعاد الحادث“.

ونفى زاده تعرض ”وثائق مكتب التفتيش إلى الاحتراق“، مضيفا: ”عقب الحادث، تم إرسال وحدة الإنقاذ وفريق السلامة والإطفاء التابع لمنظمة منطقة بارس الخاصة إلى مكان الحادث وتم احتواء الحريق في وقت قصير“.

وهذا هو الحريق الثاني المتعمد في منشآت الطاقة الإيرانية في الأشهر الأخيرة، وفي حادثة أخرى مماثلة في أواخر مارس/ آذار الماضي، اشتعلت النيران في 11 سيارة في مجمع البتروكيماويات في مدينة معشور العربية جنوب إيران، حيث ألقى أفراد مجهولون مواد حارقة.

وفي الأول من يناير/ كانون الثاني الماضي، اندلع حريق في المنصة 16 في حقل بارس الجنوبي للغاز نتيجة تسرب الغاز.

وقالت وكالة أنباء ”إيلنا“ الإيرانية في حينها إن ”الحادث تسبب بخفض إنتاج الغاز بنحو 15 مليون متر مكعب“.

وفي السنوات الأخيرة، بالإضافة إلى الأضرار المتعمدة، وقعت حوادث أخرى في مجمعات بتروكيماوية ومصافي تكرير ومعدات نفطية إيرانية أخرى، والسبب الرئيسي لها هو تآكل المعدات أو رداءة الجودة.

وأعلنت السلطات الرسمية الإيرانية أن بعض تلك الهجمات التي وقعت في البلاد كانت نتيجة وقوع هجوم إلكتروني، وعادة ما تلقي باللائمة على الجماعات المعارضة أو إسرائيل.

وتمتلك إيران ثاني أكبر احتياطي للغاز الطبيعي في العالم بـ34 تريليون متر مكعب، ويتم إنتاج أكثر من 50 % من الغاز الطبيعي الإيراني من حقل بارس الجنوبي.

وحقل بارس الجنوبي هو حقل غاز طبيعي يقع في الخليج العربي، تتقاسمه قطر وإيران، ويعد أكبر حقل غاز في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى