إيران : سنزيد القدرة التدميرية لصواريخنا

السياسي –  أكد وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي “إننا بلغنا الدقة الكاملة في مجال صواريخ “أرض- أرض” وسيتم العمل على زيادة القدرة التدميرية للرؤوس الحربية للصواريخ.

وأشار حاتمي في تصريح له إلى أنه سيتم خلال العام الجاري إزاحة الستار عن العديد من المنجزات الدفاعية المهمة، وقال إنه سيتم تسليم القوة البحرية المدمرة “دنا” وسفينة كاسحة للألغام، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

ونوه الى الوضع الدفاعي للبلاد وقال: “إنه في الحقل الدفاعي ينصب توجهنا على الجانب الردعي والذي يعتمد على القوة والقدرة الدفاعية لكي نكون في وضع لا يجرؤ العدو معه على التطاول والاعتداء على بلدنا”.

وأضاف أنه في “العام المنصرم حاولنا الحفاظ على هذا الوضع وتثبيته، لقد كانت سنة خاصة بالنسبة لنا لأنه كان لدينا تقلبات كثيرة في هذا العام وفي الواقع إن هذه التقلبات قد بدأت من العام الذي سبقه وكان أعداؤنا قد خططوا علنا لزعزعة داخل الجمهورية الإسلامية الايرانية. بالطبع إننا قمنا بالرد بقوة على كل اجراءاتهم وإن العدو أدرك أنه لا يمكنه أن يتحدى بالوكالة القوة الرادعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وقال العميد حاتمي “إننا بلغنا في قطاع الصواريخ ولاسيما صواريخ أرض- أرض الدقة الكاملة وسنقوم بإجراءات خاصة للنهوض بكفاءة الصواريخ”. وأضاف أن من بين هذه الأنشطة رفع تأثير الرؤوس الحربية عبر زيادة قدرتها التدميرية لجعل الصواريخ أكثر فعالية، كما أن هناك برامج بحثية جيدة للغاية لزيادة السرعة والقدرة على المناورة وخفة الحركة.

وأفاد وزير الدفاع الإيراني أنه في قطاع صواريخ كروز أيضا “سنمتلك صواريخ كروز جوية وإننا نسعى الى التوصل لتقنية إطلاق صواريخ كروز أثناء الحركة خطوة مهمة، وسنشهد خلال العام الجاري تحقيق هذا الانجاز”.

كما أشار العميد حاتمي إلى الإنجازات الجديدة في مجال القتال البري، وقال: “لدينا مجموعة جيدة جاهزة سواء في تسليح المروحيات وزيادة مدياتها على صعيد استهداف المدرعات وزيادة قدرتها على الطيران وتنفيذ العمليات ليلاً”.

كما نوه الى الضربة الصاروخية التي وجهت للقوات الأمريكية في قاعدة عين الأسد، وهو الأمر الذي ثبت قدرات البلاد الرادعة في مواجهة أي عدوان.

يشار إلى أن إيران شنت هجوما في الثامن شهر كانون ثاني/ يناير على قاعدة عين الأسد في العراق التي ينتشر فيها جنود أمريكيون، ردا على قيام الولايات المتحدة بقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في الثالث من ذات الشهر.

(د ب أ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى