إيران : قبول 40 مرشحا فقط لخوض انتخابات الرئاسة

السياسي – أعلن المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور الإيراني، عباس كد خدايي، مساء الأحد، أن 40 مرشحا انطبقت عليهم شروط الترشح للانتخابات الرئاسية المقررة في حزيران/يونيو المقبل.

وقال رضائي في تصريحات للتلفزيون الإيراني، إن ”من بين 592 شخصًا سجلوا كمرشحين للانتخابات الرئاسية المقبلة، هناك حوالي 40 مستوفين للشروط والوثائق المنصوص عليها في قرار مجلس صيانة الدستور“.

ولم يكشف ”كد خدايي“ عن هوية المرشحين المستوفين للشروط، مضيفا: ”سيعقد الاجتماع الأول لمجلس صيانة الدستور غدا لبحث بيانات المرشحين الأربعين لتحديد المؤهلين منهم“.

وأضاف: ”لقد كان عدد المرشحين في الانتخابات الرئاسية في السنين الماضية أكثر من 1600 شخص، ولولا قانون مجلس صيانة الدستور الجديد كنا نتوقع أن يسجل أكثر من 3000 مرشح في هذه الانتخابات الرئاسية“.

وانتهت المهلة الرسمية للترشح للانتخابات الرئاسية الإيرانية مساء أمس السبت، وشهدت وزارة الداخلية ترشح عشرات الشخصيات البارزة على مدى خمسة أيام من فتح باب التسجيل.

وأبرز المترشحين في اليوم الأخير، كان إبراهيم رئيسي، رئيس السلطة القضائية، بالإضافة إلى علي لاريجاني رئيس البرلمان السابق، كما ترشح نائب الرئيس الإيراني الإصلاحي اسحاق جهانغيري، وكما قدم أوراق ترشحه المتشدد وعضو مجمع تشخيص مصلحة النظام سعيد جليلي.

إلى ذلك، سجلت شخصيات أخرى أسماءها مثل شمس الدين حسيني وزير الاقتصاد السابق، وعباس آخوندي وزير الطرق في حكومة حسن روحاني، ومسعود بزشكيان وزير الصحة في حكومة محمد خاتمي، ومن بين المرشحين أيضا عزت الله ضرغامي، الرئيس السابق للإذاعة والتلفزيون.

وشهدت الأيام الماضية بالإضافة إلى ترشيح الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، تسجيل أسماء مقربين منه لخوض الانتخابات.

وفي وقت سابق، تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن استبعاد سبعة مرشحين وعدم دراسة طلبات ترشحهم بينهم خمسة من التيار الإصلاحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى