إيران: مناوراتنا أحبطت ضربة أمريكية محتملة بآخر أيام ترامب

السياسي – زعم وزير الأمن والاستخبارات الإيراني، “محمود علوي”، أن مناورات أجرتها بلادها مؤخرا كانت سببا في إحباط ضربة أمريكية محتملة بآخر أيام ولاية الرئيس السابق “دونالد ترامب”.

جاء ذلك في مقابلة أجراها “علوي” مع التليفزيون الإيراني مساء الإثنين.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال “علوي”: “لدينا معلومات تفيد بأن العدو (أمريكا) كان يخطط لتوجيه ضربة إلى إيران في آخر أيام ترامب لكن مناورات قواتنا المسلحة أحبطت ذلك”.

وتابع : “أدرك العدو أننا سنسوي بالأرض أي منشأة تنطلق منها مقاتلاته لمهاجمة إيران”.

وأردف محذرا: “سنضرب حاملات الطائرات الأمريكية في حال توجيه أي ضربة إلى إيران، وانسحاب حاملة الطائرات نيميتز إلى المحيط الهندي لم يخرجها من مرمى الصواريخ الإيرانية”.

ونفذت إيران 3 مناورات عسكرية مختلفة شملت تدريبات في خليج عمان خلال أسبوعين في شهر يناير/كانون الثاني.

وتزامن التوقيت السابق مع عملية انتقال السلطة في الولايات المتحدة من “ترامب” إلى الرئيس الجديد، الديمقراطي “جو بايدن”، الذي تولى الرئاسة يوم 20 يناير/كانون الثاني.

وكثيرا ما أوردت وسائل إعلام أمريكية أن الرئيس السابق كان يعتزم توجيه ضربة إلى إيران لإرضاء حلفائه الخليجيين وعرقلة عودة “بايدن” للاتفاق النووي، ولكن ذلك لم يتحقق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى