إيران: نحاول اعتقال مسؤولين في إدارة ترامب عن طريق الإنتربول

قال نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون الحقوقية والدولية، محسن بهاروند، اليوم الخميس، إن طهران تحاول اعتقال بعض المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عن طريق الإنتربول لمحاكمتهم بزعم تورطهم في عملية اغتيال الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري.

وأوضح المسؤول الإيراني متحدثا عن المسؤولين الأمريكيين: ”إذا لم يوكّلوا محاميا للدفاع عن أنفسهم، فستحاول طهران اعتقالهم عن طريق الإنتربول وتسليمهم إلى إيران“.

وأضاف: ”لا نستبعد فرض مزيد من العقوبات على مسؤولين آخرين في إدارة ترامب“.

وأدرجت طهران، يوم الثلاثاء، دونالد ترامب في قائمة العقوبات، وذلك قبل يوم من انتهاء رئاسته، كما فرضت عقوبات على وزير خارجيته مايك بومبيو، ووزير دفاعه السابق مارك سبير، وكريستوفر ميلر وزير الدفاع بالوكالة، وستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكية وغيرهم من المسؤولين.

وصرح بهاروند لوكالة أنباء ”سبوتنيك“ بنسختها الفارسية، بأنه ”تم إعداد هذه القائمة وفقا للقانون الخاص بمن يقومون بأعمال عدائية ضد إيران، ومن المحتمل أن تكون هناك قضايا أخرى“.

وبحسب بهاروند ”لا يحق لأي من المواطنين والدبلوماسيين الإيرانيين التواصل مع أعضاء إدارة ترامب، وكذلك العكس، وهذا ينطبق -أيضا- على العلاقات الاقتصادية“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى