إيرباص تخشى منافسة الصين في تصنيع الطائرات

السياسي -وكالات

حذر رينيه أوبرمان، رئيس مجلس إدارة شركة «إيرباص» الأوروبية، من زيادة المنافسة مع الصين في مجال تصنيع الطائرات.

وقال أمس الإثنين لصحيفة «هاندلسبلات» الألمانية أن الطيران يتأثر بشكل متزايد بالتقنيات الرقمية ودخول منافسين جدد إلى السوق. وأضاف أن «هناك منافس جديد ومهم قادم من الصين».

وأشار أوبرمان إلى أنه فيما يتعلق بالاتصالات، فإن «المنافسة الصينية، وخاصة من شركة هواوي، قد غزت خلال عقد من الزمان إلى حد ما الصناعة العالمية». واضاف «يمكن أن تسموا هذا جنون العظمة، لكنني دائما قلق إزاء
فقدان التقنيات».

وطورت «كوماك» وهي أكبر شركة لصناعة الطائرات في الصين، الطائرة «سي919» وهي طائرة بحجم «إيه320» الأكثر مبيعا بين طائرات «إيرباص». وتم تصنيع محركات الطائرة الصينية من جانب «سي.إف.إم» وهي مشروع مشترك بين شركة «جنرال إلكتريك» الأمريكية وشركة «سافران» الفرنسية.

وفي عام 2017، أكملت «سي919» رحلتها التجريبية الأولى، وتخضع حاليا لرحلات تجريبية أخرى أشد صرامة.

رينيه أوبرمان، رئيس مجلس إدارة شركة “إيرباص”

وقال أوبرمان أنه إذا أرادت شركة «إيرباص» الاحتفاظ بمكانتها الرائدة في السوق العالمية خلال 10 أو15 عاماً، فأنه يتوجب فعليها بذل كل جهد ممكن لزيادة كفاءتها وابتكاراتها الرائدة.

وبسبب جائحة كورونا، اضطرت شركة «إيرباص» لشطب آلاف الوظائف. كما تريد فتح مشروعات جديدة في ألمانيا وفرنسا لتجميع هياكل الطائرات والاستعانة بمصادر خارجية لبناء الأجزاء. وتعارض النقابات العمالية بشدة هذه الخطط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى