إيزيدية عراقية تقاضي مغتصبها “الداعشي”

السياسي – قضت محكمة عراقية، اليوم الإثنين، بالإعدام شنقا، على إرهابي أقدم على اغتصاب فتاة ايزيدية، في محافظة نينوى، شمالي العراق.
وأعلن المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي في العراق، اليوم، أن محكمة جنايات الكرخ في رئاسة استئناف بغداد/ الكرخ الاتحادية، أصدرت حكماً ‏بالإعدام شنقا حتى الموت بحق الإرهابي المُكنّى بـ (أبو همام)، والذي أقدم على جملة أفعال جرمية، ‏منها اغتصاب فتاة إيزيدية، أثناء اجتياح العصابات الإرهابية لمحافظة نينوى، شمالي العاصمة. ‏

وأوضح المركز، أن “المشتكية الإيزيدية، أهداها ‏التنظيم الإرهابي إلى المجرم كسبية، مكافأة له على جرحه في إحدى المعارك مع ‏القوات الأمنية العراقية”.
ونوه المركز الإعلامي لمجلس القضاء، إلى أن المحكمة حكمت على الإرهابي بالإعدام شنقا وفقا لأحكام المادة ‏الرابعة /2 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.‏

يذكر أنه في الثالث من أغسطس/ آب عام 2014 اجتاح تنظيم “داعش” الإرهابي، قضاء سنجار، والنواحي والقرى التابعة له، في غربي الموصل، مركز نينوى، شمالي العراق، ونفذ إبادة وجرائم شنيعة بحق المكون الإيزيدي، بقتله الآباء والأبناء والنساء، من كبار السن والشباب والأطفال بعمليات إعدام جماعية ما بين الذبح والرمي بالرصاص ودفنهم في مقابر جماعية لازالت تكتشف، واقتاد آلاف النساء والفتيات سبايا وجاريات لعناصره الذين استخدموا شتى أنواع العنف والتعذيب في اغتصابهن دون استثناء حتى للصغيرات بأعمار الثامنة والتاسعة وحتى السابعة والسادسة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى