إيطاليا تخاطب البحرين حول الانتهاكات بحق معتقلين سياسيين

السياسي – خاطبت وزارة الخارجية الإيطالية السلطات البحرينية، في رسالة شديدة اللهجة، حول الانتهاكات المسجلة بحق الناشطين السياسيين والقمع الذي يتعرضون له، وأبرزهم المعتقل “عبدالجليل السنكيس”.

وفي الرسالة، اعتبرت الوزارة أن “قضايا انتهاكات حقوق الإنسان تشكل قضية محورية وحيوية ليس لإيطاليا فحسب بل كل دول الاتحاد الأوروبي”.

وجاء في الرسالة التي وجهتها الخارجية الإيطالية إلى منظمة “أمريكيون من أجل حقوق الإنسان والديمقراطية في البحرين”، أن الاتحاد الأوروبي طرح موضوع الانتهاكات وقضية “السنكيس” (59 عاما) وكل الناشطين في اجتماع رفيع مع البحرين خلال سنة 2021، كما تم التطرق إليها أيضاً من قبل رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي “ديفيد مكاليستر”، خلال زيارته الأخيرة للبحرين.

وكشفت وزارة الخارجية الإيطالية أنها ومعظم دول الاتحاد الأوروبي تضغط لدفع البحرين إلى التعهد بالتزاماتها في مجال حقوق الإنسان.

واعتقلت السلطات البحرينية “السنكيس” في 2011 بعد مشاركته في احتجاجات الحراك الديمقراطي آنذاك، وتم سجنه بعد اتهامه بمحاولة إسقاط الحكومة.

وفقد “السنكيس”، منذ إضرابه عن الطعام في 8 يوليو/ تموز الماضي، أكثر من 20 كيلوجرامًا، وهو ما جعل صحته في خطر كبير الآن، ولا يتناول حاليا سوى الماء ومسحوق الحليب المذاب في الماء.

ونتيجة لذلك، انخفض مستوى السكر في دم “السنكيس” بشكل خطير، كما أصبح يعاني من انخفاض كبير في ضغط الدعم وخلايا الدم البيضاء، وفي 30 يوليو/ تموز تم نقله إلى مركز “كانو” الطبي بعد تدهور صحته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى