إيقاف الأنشطة الموسيقية داخل مولات ومطاعم مكة

السياسي – وجهت إمارة مكة المكرمة، بإيقاف الأنشطة الموسيقية والغنائية داخل المجمعات التجارية والمولات والمطاعم والمقاهي، بعد انتشار الظاهرة بشكل “صاخب ومزعج”.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة لوثيقة صادرة عن أمير مكة “خالد الفيصل”، تتحدث عن ملاحظة موظفين حكوميين في مركز “البجيدي”، التابع للإمارة إداريا، خلال جولة رسمية، أن أغلب المقاهي في منطقة المغمس ترتفع فيها أصوات الموسيقى بشكل صاخب ومزعج.

ولفتت الوثيقة إلى أن “أغلب مرتادي هذه الأماكن من فئات الشباب والفتيات حديثي السن، فضلا عن أن البعض منهم لم يبلغ السن القانونية 18 عاما”.

وتضمنت الوثيقة توجيها بإيقاف هذه الظاهرة، ووضع المخالفين تحت طائلة المحاسبة.

وفي ذات السياق نقلت صحيفة “عاجل” السعودية، عن مصدر قوله إن “الهيئة العامة للترفيه لا تمنح تراخيص موسيقية أو غنائية داخل العاصمة المقدسة”.

وأكد المصدر صدور توجيهات بإيقاف تلك الأنشطة الموسيقية والغنائية والتنبيه على أصحاب تلك المنشآت بعدم إقامة أي نشاط موسيقي أو غنائي داخل المجمعات التجارية والمولات والمطاعم والمقاهي، محذرة من أن من يخالف ذلك سيكون عرضة للجزاء.

ومنطقة مكة المكرمة من أكبر مناطق البلاد، وتضم 17 محافظة، لكن مصطلح العاصمة المقدسة الذي ورد في الوثيقة، يُقصد به في المملكة، محافظة مكة المكرمة، والتي تضم نحو 10 بلديات فرعية تشرف كل منها على عدد من الأحياء.

وأصبحت إقامة الفعاليات الفنية وبينها الحفلات الغنائية والموسيقية، أمرا قانونيا في البلاد منذ إنشاء هيئة الترفيه في العام 2016 ضمن تغييرات عديدة شهدتها المملكة، مع تولي ولي العهد الأمير “محمد بن سلمان” مقاليد الحكم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى