إيقاف معلمة عن العمل بسبب صورة أوباما ومجموعة قردة

السياسي – أفادت مصادر إعلامية أن معلمة في ولاية ميشيغان الأمريكية أوقفت عن العمل، بعد أن وضعت صورة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما بين مجموعة من صور قردة “الرئيسات”.
وأدى وضع صورة باراك أوباما، أول رئيس أسود للبلاد، بجانب القرود والحيوانات الأخرى، بمدرسة “روبر” الخاصة في ميشيغان لإيقاف المعلمة عن العمل.
وسألت المعملة طلابها أثناء الفصل الدراسي: “أي مما يلي هي الرئيسيات؟”، إشارة إلى صور القردة الموجودة إلى جانب صورة باراك أوباما، بحسب موقع ” clickondetroit”.
والرئيسيات هي نوع من الحيوانات الثديية، تشمل القردة.
وقالت إدارة المدرسة في بيان “نيابة عن إدارة مدرسة روبر، نريد أن نعترف بالجريمة العنصرية المزعجة الواردة في المهمة المدرسية في المدرسة العليا الأسبوع الماضي. كان اختيار استخدام هذا الجزء من المنهج غير متوافق تماما مع فلسفة مدرستنا ورسالتها، ونحن نعتذر بصدق عن استخدامه والضرر الذي تسبب فيه. في حين أن المعلمة تحملت المسؤولية واعترفت بخطأ عدم فحص الموارد بشكل صحيح، فإننا نعلم أن هذا ليس كافيًا وقد تم وضعها في إجازة إدارية حتى إشعار آخر”.
ولتصحيح الخطأ وتجنب تكراره في المستقبل، أشارت إدارة المدرسة إلى أن العمل سيجري على تقديم “رعاية أكبر ومراجعة أكثر شمولاً للمناهج الدراسية مع التركيز بشكل خاص على الكفاءات الثقافية”، والحث أيضا على “التطوير المهني المستمر لأعضاء هيئة التدريس والموظفين في مجالات التنوع والإنصاف والشمول والعدالة مع التركيز بشكل خاص على التحيز العنصري والكفاءات الثقافية”، إضافة إلى تعزيز”موارد الاستشارة والدعم لطلابنا”.
وتعتبر انتصارات أوباما في الانتخابات الرئاسية الأمريكية في عامي 2008 و 2012، لحظات تاريخية تعكس التقدم العرقي في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى