“إيكيا” تغير مسارها بسبب فيروس كورونا

السياسي – أعلنت شركة “إيكيا” السويدية، أكبر مصنعي الأثاث بالعالم، أنها بدأت في تصنيع أدوات وقاية من فيروس كورونا المستجد، مثل المآزر والكمامات، للمستشفيات التي تكافح تفشي الوباء.

وقال مدير المشتريات العالمية بمجموعة “إنتر إيكيا” المالكة للشركة والمسؤولة عن التوريدات، إن الطلب على الأثاث المكتبي “متماسك بشدة”، مع تحول الكثيرين للعمل من المنزل بسبب تفشي فيروس كورونا، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأشار في الوقت نفسه إلى أن تعطل سلاسل الإمداد تزايد بسبب تفشي كورونا في أوروبا والولايات المتحدة، وأن توقف العمل وإغلاق الحدود يتسببان في اختناقات.

لكنه أضاف في مقابلة، أن الشركة “مستعدة وتمكنت من التخفيف من هذه العوائق بشكل جيد نسبيا، ونجحت في ذلك لأسباب من بينها توزيع مخزوناتها من المنتجات على مخازن في مناطق مختلفة”.

وقال إنه لا يتوقع أي نقص في الأخشاب أو أي مواد أولية أخرى. لكن ما يثير القلق هو إيجاد أماكن تخزين للبضائع التي تنقل لأسواق أغلقت إيكيا العديد من متاجرها فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى