إيهاب توفيق يثير الغضب بحفل غنائي بعد وفاة والده

تلقى المطرب إيهاب توفيق،انتقادات واسعة بعدما احيا مساء امس الجمعة حفلة غنائية في أحد الملاهي الليلية بالقاهرة بعد وفاة والده بأسبوع واحد، إثر حريق فيلته بمدينة نصر.

وتداول نشطاء السوشيال ميديا صورا من اجواء حفل الفنان المصري الذي قدم مجموعة من اجمل اغانيه في الحفلة التي اقيمت تحت عنوان “ما يطلبه المستمعون”.

وشن العديد من النشطاء هجوما قاسيا علىى ايهاب توفيق معتبرين بأنه من غير اللائق تأدية حفلات غنائية له بعد حوالي اسبوعين من وفاة والده، فيما برر البعض خطوته بمحاولة تجاوز احزانه.

في المقابل، قال مصدر مقرب من إيهاب توفيق، أن المطرب المصري تعاقد على هذه السهرة منذ فترة، قبل حادث وفاة والده، مشيرا إلى أنه كان يستطيع إلغاءها، ولكنه رفض ذلك، مفضلا تخطي أحزانه واستمرار حياته بشكل طبيعي.

يشار الى أن حريقًا قد نشب قبل اسبوعين داخل فيلا الفنان إيهاب توفيق، مما أدى إلى مصرع والده أحمد توفيق، متأثرا بالاختناق نتيجة الحريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى