ابتكار إصبع روبوتي يرتديه الموسيقيون للعزف على البيانو

السياسي -وكالات

ابتكر فريق من الباحثين في بريطانيا إصبعاً روبوتياً يرتديه الموسيقيون في أيديهم من أجل العزف على البيانو.

ويهدف فريق الدراسة من كلية لندن الامبراطورية من هذه التجربة إلى محاولة فهم كيفية تعامل العقل البشري مع إصبع روبوتي يتم ارتداؤه في اليد ويمكن التحكم فيه بطريقة روبوتية.

تعزيز القدرات البشرية
وفي إطار التجربة، قام الباحث ألدو فيصل من قسم الهندسة الحيوية بالكلية بتثبيت إصبع روبوتي في يد مجموعة من عازفي البيانو. ويستطيع المتطوعون تحريك هذا الإصبع الإضافي بواسطة أداة تحكم في أرجلهم.

وأفاد الموقع الإلكتروني “فيز دوت أورج” المتخصص في التكنولوجيا أن الفكرة من هذه التجربة تعود إلى شغف الانسان منذ فترة طويلة بالشخصيات الخيالية ذات الأطراف الإضافية مثل أبطال الأساطير الهندية وأبطال المجلات المصورة الحديثة.

ونقل الموقع عن الباحث الدو فيصل قوله: “نهدف إلى معرفة ما إذا كان من الممكن تعزيز قدرات البشر عن طريق تزويدهم بطرف إضافي.. وكان السؤال المطروح هل تستطيع عقولنا أن تعزف الموسيقى بواسطة طرف إضافي، وكانت الإجابة بشكل واضح هي /نعم/”.

خلاصة تجربة شملت 12 متطوع
وتضمنت التجربة، التي نشرت نتائجها في الدورية العلمية “ساينتيفيك ريبورتس”، 12 متطوعاً، بينهم ستة يجيدون العزف على البيانو، وستة مبتدئين، وكان المطلوب منهم هو تعلم العزف على البيانو وهم يرتدون الأصبع الروبوتي في غضون ساعة واحدة”.

وتبين خلال التجربة أن تعلم العزف بالإصبع الروبوتي لم تقتصر على المتطوعين الذين يجيدون العزف في الأساس، حيث استطاع جميع المشاركين تحقيق المطلوب منهم خلال الفترة المحددة. ويقول فيصل: “لقد اندهشنا عندما وجدنا أن إتقان العزف على البيانو لم يكن شرطاً مسبقاً للعزف باستخدام الإصبع الروبوتي”.

ويقول الباحثون إن هذه التجربة تهدف إلى تحسين سبل استخدام الأجهزة الروبوتية في تعزيز القدرات البشرية المختلفة في مجالات عديدة مثل تحرك الأطراف الصناعية وأنشطة الصناعة المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى