ابناء الحسكة السورية ينتفضون في وجه الاحتلال الاميركي

اعترض عناصر الجيش السوري وأهالي قرية حامو بريف القامشلي رتلا للقوات الأمريكية حاول العبور من القرية وأجبروه على الانسحاب والتراجع إلى الوجهة التي جاء منها.

وقالت مصادر محلية في القرية إن رتلا مؤلفا من 5 عربات تابعا للقوات الأمريكية كان متجها الى حاجز قرية حامو، أجبر على التراجع وتغيير اتجاهه وانسحب من المنطقة بعد تجمع الأهالي عند حاجز للجيش في القرية.

وأفات الوكالة الرسمية أن المواطنين قاموا بالتعاون مع الجيش بمنع الرتل من العبور تعبيرا عن رفضهم الوجود الأمريكي وأي وجود أجنبي غير شرعي على الأراضي السورية.

وقد تصدى حاجز الجيش وأهالي قرية حامو أكثر من مرة لأرتال للقوات الأمريكية كان أحدثها نهاية شهر مارس، ومنعوه من عبور الحاجز وأجبروه على التراجع والانسحاب من القرية.

والاثنين افادت تقارير متطابقة عن مقتل ضابط أميركي وعدد من عناصر قسد بكمين مسلح استهدف دورية في الوسيعة بريف دير الزور الشمالي في سوريا.
وكشفت القناة أن استهداف الدورية الأميركية جرى بواسطة قذيفة أر بي جي، وتم نقل الضابط إلى قاعدة الشدادي في ريف الحسكة الجنوبي، والضابط هو مسؤول الإنزال في القاعدة الأميركية في حقل العمر.

وتحدثت المعلومات ان القتلى اخلو الى قاعدادة الشدادي التي تقيمها قوات الاحتلال الاميركي على الاراضي السورية بشكل غير مشروع ويتناقض مع حقوق سيادة الدول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق