ابن رامي مخلوف مع عارضة أزياء إسرائيلية في أمريكا

السياسي – ثارت الكثير من الأسئلة أخيراً حول هوية الشابة التي كانت إلى جانب محمد رامي مخلوف (ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد) في التسجيل المصور الذي تداوله ناشطون بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي وهو يقود سيارة فيراري في مدينة لوس أنجليس الأمريكية.
وتبين من خلال تفاصيل نشرتها مواقع عديدة أن الشابة هي عارضة الأزياء الإسرائيلية ميشال عيدان (Michal Idan) المقيمة في المدينة نفسها التي التقط فيه الفيديو لمحمد رامي مخلوف. وبث اليوتيوبر الأمريكي دانيال ماك التسجيل المصور لمخلوف، ويقوم برنامج ماك على مقابلة الأثرياء الذين يقودون سيارات ثمينة لسؤالهم «ماذا تعملون لكسب لقمة العيش؟». لكن هذه المرة لم يتوقع دانيال أن يكون الذي استوقفه هو ابن رامي مخلوف.
ونشر اليوتيوبر دانيال ماك الفيديو على منصاته في وسائل التواصل الاجتماعي في الثالث من الشهر الجاري، إلا أن ناشطين سوريين تمكنوا من التعرف إلى ابن رامي مخلوف. وحسب المواقع فإن العارضة ميشال عيدان من مواليد تل أبيب عام 1994، لعائلة وصفتها ميشال في عدد من اللقاءات الصحافية السابقة بأنها محافظة ومتدينة، ولذلك عندما بدأت ميشال مشوارها الفني وهي في عمر الـ 12 كانت ترتدي فقط ألبسة محتشمة، وتحولت لاحقاً إلى مجال عرض ألبسة السباحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى