ابو الغيط في بيروت بعد ماكرون: الامكانيات العربية في خدمة لبنان

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إن الجامعة ستسخر كافة إمكاناتها لمساعدة لبنان في مواجهة تداعيات انفجار مرفأ بيروت.
وأَكد أبو الغيط لدى وصوله إلى مطار بيروت، صباح اليوم السبت، أن الجامعة العربية ستقدم ما في وسعها إلى لبنان.
ودعا أمين عام الجامعة العربية كافة اللبنانيين إلى اتخاذ وقفة للتغلب على التحديات التي يمر بها بلدهم.

ومن المطار، قال أبو الغيط “جئنا لنتضامن ولنقدم تعازينا مع لبنان واللبنانيين، ولنقول لهم أن الجامعة العربية بأمرة لبنان وكل ما يطلبه من احتياجات، ولدي رضا عن التفاعل العربي تجاه لبنان، وانا على مدى 3 أيام شاهدت الأذى الذي لحق بلبنان”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتوجه الأمين العام فور وصوله لبيروت إلى قصر بعبدا الرئاسي، حيث كان في استقباله الرئيس اللبناني العماد ميشيل.
وكانت الجامعة العربية قد أعلنت، أمس الجمعة، عن زيارة الأمين العام إلى بيروت لإبداء التضامن وحشد الدعم العربي والعالمي لمساعدة لبنان في مواجهة تبعات الكارثة الأخيرة.

وأطلق أبو الغيط في وقتٍ سابق مناشدة للدول العربية والمجتمع الدولي والمنظمات الإغاثية، العربية والعالمية، للإسراع في تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للبنان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى