اتحاد الشركات التركي يطالب بتغيير السياسة الاقتصادية

السياسي -وكالات

طالب اتحاد الشركات التركي في بيان له، بتغيير السياسة الاقتصادية في تركيا بدعوى فشلها. وقال في بيان إنه لم يعد لدى تركيا وقت لتضيعه من خلال تطبيق أساليب تمت تجربتها وفشلت في الماضي، وتحتاج الآن إلى تبني منهج اقتصادي يتفق مع ضرورات علم الاقتصاد.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بيان الاتحاد اشارته إلى أن الإنتاج وحركة التجارة المحلية والخارجية لتركيا توقفت تقريباً بسبب عدم استقرار أسعار الصرف مما يجعل من المستحيل تسعير المنتجات بطريقة اقتصادية.

يأتي بيان اتحاد الشركات التركي بعد أيام من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التي دافع فيها عن سعيه لخفض أسعار الفائدة بهدف تعزيز النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل، لتنخفض الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها أمام الدولار.

وقال أردوغان إن تركيا تركت السياسات القديمة القائمة على أسعار اقتراض مرتفعة والعملة القوية باسم تراجع التضخم، وتحولت بدلا من ذلك إلى نظام جديد يعطي الأولوية لزيادة الاستثمارات والصادرات وخلق فرص عمل قوية.

وأضاف اردوغان بعد اجتماع وزاري في العاصمة أنقرة “كان علينا إما أن نتخلى عن الاستثمارات والتصنيع والنمو والوظائف أو مواجهة تحد تاريخي لتحقيق أولوياتنا”.

وأدت السياسة النقدية الحالية إلى تقلبات شديدة في سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الرئيسية في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى