اتفاق تركي أمريكي على مواصلة مباحثات تأمين مطار كابل

أجرى وفد أمريكي في أنقرة، مباحثات، للتوصل إلى اتفاق بشأن تشغيل مطار حامد كرزاي الدولي بالعاصمة الأفغانية.

وأبدت تركيا استعدادها لتأمين مطار العاصمة الأفغانية بعد الانسحاب الأمريكي، لكنها قدمت العديد من المطالب إلى الولايات المتحدة.

وقالت وزارة الدفاع التركية، إنها بحثت مع الوفد الأمريكي مجالات التعاون بخصوص تشغيل المطار الأفغاني.

وقالت الوزارة في بيان، الجمعة: “بحث الوفدان مجالات التعاون حول تشغيل مطار حامد كرزاي، بعد انتهاء مهمة “الدعم الحازم” لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان”.

وأكد البيان أن الجانبين اتفقا على مواصلة المحادثات.

وتوصل الرئيس التركي مع نظيره الأمريكي بايدن في اجتماعهما الأخير في بروكسل، إلى حل لمطار كابل، بحسب ما ذكرت صحيفة حرييت التركية.

وكان الرئيس التركي، قد أعلن في تصريحات صحفية على هامش اجتماعاته مع قادة حلف شمال الأطلسي “ناتو”، في بروكسل، أن بلاده تسعى إلى مشاركة باكستان والمجر في المهمة الجديدة بأفغانستان، بعد مغادرة قوات الحلف والولايات المتحدة.

 

وقدمت تركيا قائمة بمتطلبات بعثتها إلى السلطات الأمريكية، وأشارت الصحيفة إلى أن المطالب تمثلت في أن تتم تغطية تكاليف التشغيل السنوية لمطار كابل والتي تتراوح ما بين 80 و130 مليون دولار أمريكي.

وطالبت تركيا، بالإبقاء على بعض مرافق الجيش الأمريكي في مطار كابل، وأن تواصل القوات الأمريكية تقديم الدعم اللوجستي اللازم للقوات التركية أثناء مهمتها.

وتؤكد تركيا أن تأمين المطار من قبل قوة دولية متعددة الجنسيات سيكون أفضل من ناحية الموافقة الدولية.

وحدد بايدن 11 أيلول/ سبتمبر المقبل موعدا نهائيا لسحب جميع القوات من أفغانستان، إذ تصر “طالبان” على انسحاب القوات الأجنبية لإنهاء حرب استمرت 20 عاما، كلفت واشنطن حوالي 2.2 تريليون دولار، وأسفرت عن مقتل 2400 عسكري، وفقا لمشروع تكاليف الحرب في جامعة براون الأمريكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى