اتهامات جديدة بالاغتصاب ضد المنتج السينمائي هارفي واينستين

السياسي-وكالات

وجهت السلطات في مدينة لوس أنجلوس الأميركية اتهامات جديدة للمنتج السينمائي هارفي واينستين، الذي يقضي عقوبة في نيويورك بتهمة الاغتصاب.

وتتهم المدينة المنتج ذا الـ 68 عاما بالاغتصاب والاعتداء الجنسي والضرب بحق امرأتين، وقد أضافت اتهامات امرأة ثالثة في لائحة اتهام معدلة قدمت الجمعة.

وأصيب القطب الهوليودي بفيروس كورونا وهو في سجنه شمالي نيويورك، لكن أعلن تعافيه بعدها.

وقال مكتب المدعي العام لمقاطعة لوس أنجلوس في بيان مرفق بالشكوى الجنائية المعدلة والتي تحوي خمس تهم، إن القضية الأخيرة تتصل بحادث وقع في مايو 2010 في أحد فنادق بيفرلي هيلز.

وقد اتهمت أكثر من 100 امرأة واينستين بسوء السلوك الجنسي الذي يعود إلى عقود مضت.

وتقول الشكوى الجنائية المعدلة إن واينستين لمس “جزءا حميما” من الضحية، بينما كانت مقيدة ضد إرادتها من قبل المنتج السينمائي وشريك لم يكشف عن اسمه.

وأعلن مكتب المدعى العام أن المحكمة رفضت قضيتين أخريين تتعلقان بواينستين لأن “الضحايا لم يرغبوا في الإدلاء بشهادتهم ضد المدعى عليه في هذه القضية “.

وسيواجه واينستين في حال إدانته بالتهم الجديدة، أحكاما قد تصل إلى السجن لـ29 عاما، بحسب الادعاء العام.

وقد حكم على المنتج الشهير في محكمة مانهاتن الجنائية بالسجن 23 عاما بتهمة الاعتداء الجنسي على مساعدة الإنتاج السابقة ميمي هالي، واغتصاب جيسيكا مان الممثلة الطامحة.

وقد أشاد ناشطون بالإدانة باعتبارها انتصارا لحركة #MeToo ضد سوء السلوك الجنسي من جانب رجال أقوياء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى