اتهام حاخام وجندي إسرائيليين بعمليات اغتصاب

السياسي – يواجه حاخام إسرائيلي، وجندي في وحدة القبة الحديدية، اتهامات بعمليات اغتصاب منفصلة، وأعمال مخلة أخرى، قاما بها مؤخرا في أماكن وظروف مختلفة.

وفي التفاصيل، كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية أن جنديا إسرائيليا يحاكم بتهمة اغتصاب زميله مرات عدة، وأفعال مخلة أخرى.

وقالت الصحيفة إن جندي وحدة القبة الحديدية متهم باغتصاب زميله 5 مرات بين شهري نيسان/ أبريل، وتموز/ يوليو من العام الماضي، داخل 3 قواعد عسكرية، بينها قاعدة للاستخبارات العسكرية عند الجبهة الشمالية.

ووجهت عشرات الاتهامات للجندي بالقيام بأعمال مختلفة مخلة بالآداب بحق زملائه، منها تصويرهم في حالة عري كلي أو جزئي.

في سياق متصل، ذكرت صحيفة “إسرائيل اليوم ” أن الشرطة اعتقلت، الثلاثاء، حاخامًا في السبعينات من عمره، بشبهة تحرشه بقاصرين، أحدهما من أقربائه.

وأوضحت الصحيفة، أن التحقيق مع المشتبه به بدأ بعد تقديم شكاوى في الآونة الأخيرة للشرطة حول مخالفات جنسية ارتكبها الحاخام منذ عدة سنوات.

وبحسب الصحيفة، مثل المشتبه به أمام المحكمة أمس الأربعاء لجلسة حبس احتياطي، وما زال التحقيق جاريا في القضية.

وكان الكنيست عرض مؤخرا بيانات تناولت الكشف عن وقوع 1542 جريمة جنسية في الجيش خلال عام 2020 فقط، مع زيادة عالية في عدد الشكاوى المتعلقة بالجرائم الجنسية في الجيش الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى