اثيوبيا تحتجز مصريين في المطار

السياسي – احتجزت السلطات الإثيوبية عددا من المصريين في مطار بولي الدولي في أديس أبابا بدعوى مخالفتهم تعليمات الحجر الصحي المفروضة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأكدت السفارة المصرية في أديس أبابا، الخميس، احتجاز عدد من المصريين (دون تحديد عدده) في مطار بولي الدولي.

وقال بيان صادر عن السفارة، منشور على صفحتها بـ”فيسبوك”، إن طاقما دبلوماسيا تواصل مع المصريين المتواجدين في المطار ومع سلطات الهجرة الإثيوبية “للاطمئنان إزاء عدم وجود أية إساءة في المعاملة والتأكد من عدم وجود تجاوزات”.

وأوضحت أن المواطنين المصريين قدموا إلى إثيوبيا بغرض البقاء 14 يوما ثم التوجه إلى الكويت، وليس بغرض السياحة وفقا للتأشيرات التي حصلوا عليها، حسب بيان السفارة.

وأضاف بيان السفارة أنه “إذ تؤكد السفارة على قيامها حاليا بالعمل على ضمان حقوق هؤلاء المواطنين ومعاملتهم بشكل لائق، فإن هذا لا ينفي حق الدولة المضيفة في اتخاذ ما تراه من إجراءات في حالة مخالفة التعليمات الخاصة بالإفصاح عن حقيقة الغرض من الدخول للبلاد”.

وتأتي تلك الواقعة في ظل توتر في العلاقات بين القاهرة وأديس أبابا على خلفية قضية سد النهضة.

وتتخوف القاهرة من تأثر حصتها من مياه النيل التي تعتمد عليها بنسبة 97% في توفير احتياجاتها من مياه الريّ والشرب، فيما تقول إثيوبيا إنّ المشروع البالغة كلفته 4 مليارات دولار، ضروريّ لازدهارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى