اجتماع روسي تركي مرتقب بشأن ليبيا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو ستسضيف الاجتماع المرتقب بين روسيا وتركيا في المستقبل القريب بين دبلوماسيين من الجانبين، لبحث الملف الليبي وبحث انتشار القوات في وقت إعلان الهدنة، إلى جانب بحث مختلف جوانب التسوية في البلاد.

يأتي الاجتماع في وقت تشهد العلاقات بين موسكو وأنقرة توترا على خلفية بعض القضايا ومنها الصراع في سوريا وليبيا.

من جانبه ناشد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الأطراف المتنازعة في ليبيا لوقف إطلاق النار ووقف أي أعمال عسكرية، بمناسبة حلول عيد الأضحى.

وجدد أبو الغيط دعوته للعمل بجدية من أجل استكمال المفاوضات القائمة تحت رعاية ومراقبة الأمم المتحدة، مؤكدا على ضرورة إيقاف كافة أشكال التدخلات الخارجية فى الأزمة الليبية.

وأشارت مجلة فورين بوليسي الأمريكية، إلى أن الكونجرس يدرس فرض عقوبات على تركيا وروسيا، لدورها في إذكاء الصراع في ليبيا، مشيرة إلى أن قانون الاستقرار الليبي، الذي من المتوقع أن يصدر عن لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب هذا الأسبوع، سيجبر إدارة ترامب على فرض عقوبات إلزامية على البلدين في غضون ستة أشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى