اجتماع عبر “الفيديو” لوزراء خارجية الناتو لبحث أزمة “كورونا”

السياسي – يعقد وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي “ناتو”، الخميس، اجتماعا عبر تقنية “فيديو-كونفرانس” (دائرة تلفزيونية مغلقة)، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حول العالم.

ويناقش المجتمعون عددا من القضايا الرئيسية للحلف، وعلى رأسها استجابته لتفشي الفيروس.

وكان ينس ستولتنبرغ، الأمين العام للحلف، قد أعلن عن الاجتماع، الأربعاء، وذلك في تصريح أدلى به عبر الفيديو، للمرة الأولى.

وتشارك جمهورية شمال مقدونيا للمرة الأولى في أعمال المجلس الوزاري الأطلسي بعد انضمامها للحلف رسميا قبل أيام.

وأوضح “ستولتنبرغ” في تصريحه أن “حلف الناتو يقوم بدوره للمساعدة في هذه المعركة المشتركة ضد عدو غير مرئي”.

وأشار في هذا السياق إلى “أمثلة تشمل النقل الجوي للمعدات الطبية والتبرعات الطبية الأمريكية والتركية، وكذلك استقبال ألمانيا للمرضى الفرنسيين والإيطاليين”.

وتعمل القوات المسلحة لدول التحالف على التصدي للوباء عن طريق المستشفيات الميدانية ونقل المرضى وتطهير الأماكن العامة وتأمين المعابر الحدودية.

في السياق ذاته قال الأمين العام: “نحن في هذه الأزمة معا وعندما نتصدى معا فإن ردنا يكون أكثر فعالية”.

كما أنه من المنتظر أن يبحث وزراء الخارجية في جلسة خاصة، الأوضاع في الجوار الجنوبي للناتو وتحديدا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنطقة الساحل الأفريقي مع التركيز على العراق وأفغانستان.

وأعلن الحلف عن تعيين وزير الداخلية الألماني الأسبق توماس ديمزيار ووزير الدفاع الأمريكي الأسبق آرون ميتشل، على رأس فريق للخبراء للتفكير في مستقبل الأداء الاستراتيجي للحلف وفق توصيات قمة لندن الأطلسية عام 2019 .

وحتى صباح الخميس، أصاب كورونا أكثر من 938 ألفا حول العالم، توفي منهم أكثر من 47 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 195 ألفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى