احتجاجات بالجزائر في أول جمعة بعد وفاة قايد صالح

السياسي – توافد المتظاهرون الجزائريون اليوم على العديد من شوارع مدن البلاد، في الجمعة الأولى التي تلت وفاة رئيس الأركان السابق، أحمد قايد صالح.

وردد المتظاهرون في شارع ديدوش مراد بالعاصمة شعارات “نريد دولة مدنية لا عسكرية”، و”لا وجود للشرعية”.

وخرجت حشود من المحتجين في مدن قسنطينة وبجاية ووهران والبويرة وتيزي وزو، إلى جانب مدينتي بسكرة وعنابة التي اعتقلت قوات الأمن فيها عددا من المتظاهرين، وفقا لما ذكره نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتأتي احتجاجات اليوم بعد أكثر من أسبوعين على انتخاب عبد المجيد تبون رئيسا جديدا للبلاد، وبعد يومين من تشييع جثمان رئيس الأركان الراحل، أحمد قايد صالح، الذي كانت فئة من المتظاهرين تطالب برحيله.

ويطالب المتظاهرون بإجراء إصلاحات عميقة في البلاد والتخلص من جميع “رموز نظام بوتفليقة”، وتأسيس “دولة مدنية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى