احتجاجات في معتقل عوفر

نفذ الأسرى الفلسطينيين، في سجن “عوفر”، اليوم الخميس، سلسلة خطوات احتجاجية ضد الممارسات العنصرية التي تقوم بها مصلحة السجون الإسرائيلية بحقهم، بينما يواصل الاحتلال حملة الاعتقالات في الضفة والقدس.

وقال نادي الأسير في بيان صحفي، اليوم الخميس، إن الأسرى الفلسطينيين قاموا بإرجاع وجبات الطعام، وإغلاق الأقسام، احتجاجا على رفض إدارة السجن توفير الملابس للأسرى الموقوفين، واستمرار وقف زيارات عائلاتهم.

وأوضح نادي الاسير ،إٔن هناك تصاعدا في نسبة الاعتقالات منذ مطلع  مايو/أيار الماضي، رافقه استمرار إدارة سجون الاحتلال بوقف زيارات عائلات الأسرى منذ شهر مارس/آذار المنصرم، كجزء من الإجراءات المرتبطة بانتشار فيروس كورونا، والتي أدت إلى تفاقم الأزمة تحديدا في السجون التي يقبع فيها الأسرى الجدد، حيث تُشكل زيارة العائلة السبيل الوحيد لإمكانية إدخال الملابس لهم.

وجدد نادي الأسير مطالبته لكافة جهات الاختصاص وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، بضرورة التدخل والضغط على إدارة سجون الاحتلال لوقف إجراءاتها المرتبطة بأزمة الوباء، والتي تحولت إلى أدوات سلب وحرمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق