اختتام دورة تأهيل الإعلاميين الرياضيين عبر منصة زووم

القاهرة – خاص
أختتمت دورة تأهيل الإعلاميين الرياضيين والتي اقيمت عبر منصة زووم الالكترونية بمشاركة عربية واسعة ضمت عدد كبير من المهتمين والمبتدئين في مجال الاعلام الرياضي .
واقيمت الدورة بإشراف مؤتمر رياضة المرأة العربية الذي يقام هذا العام يومي 25 و26  تشرين الثاني المقبل عبر منصة زووم بعد أن تعذر اقامته في القاهرة بسبب الأوضاع الصحية التي يشهدها العالم. والجدير بالذكر أن المؤتمر حظي برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية المصرية.
وتأتي دورة الاعلاميين الرياضيين ضمن سلسلة الدورات الأكاديمية والتأهيلية التي تقام على هامش المؤتمر الذي يقام هذا العام تحت عنوان “معا لمكافحة العنف ضد المراة” حيث يرأس المؤتمر أشرف محمود رئيس الاتحادات المصري والعربية والافريقي للثقافة الرياضية منظم المؤتمر.
وأشرف على الدورة التدريبية اللجنة الاعلامية للمؤتمر حرصا على المساهمة في دعم الاعلام الرياضي ومساعدة المبتدئين في هذا المجال على التسلح بالمعرفة والاصول المهنية لمهنة الاعلام الرياضي في ظل التحديات الكبيرة التي تواجه الرياضة كواحد من القطاعات المتضررة بسبب جائحة كورونا .
وشهدت الدورة حضورا كبيرة للمهتمين في مجال الاعلام الرياضي على مستوى الوطن العربي حيث شهد الافتتاح الذي قدمه الاعلامي اللبناني حسن شرارة مشاركة خاصة لرئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جياني مورلو الذي حرص من خلال وجوده الى الحديث للاعلاميين في العديد من القضايا التي من شأنها مساعدتهم على وضع اقدامهم في الطريق الصحيح في العمل الاعلامي مؤكدا أن الاعلام الرياضي في المنطقة العربية يشهد تطورا ملحوظا على مستوى تغطية الاحداث والتواجد في التظاهرات العالمية والاقليمية وأكد مورلو أن الاتحاد الدولي سيطرح العديد من البرامج التي لتمكين المبتدئين في مجال الإعلام الرياضي اذ أن هناك العديد من الدورات التي تقام على هامش البطولات العالمية والقارية والتي من الممكن ان يتم الاستفادة منها بالتعاون مع الجهات المختصة والمسؤولة عن تأهيل وتدريب الاعلاميين في دولهم .
كما شهدت الدورة التي تعد واحدة من العديد من الدورات التي يشرف عليها مدير المؤتمر الدكتور محمود سيد هاشم مشاركة العديد من الخبراء في مجال الاعلام الرياضي على مدار يومين أبرزهم عميد كلية التربية الرياضية في جامعة اليرموك د. خلف الطاهات الذي قدم مدخلا لمساعدة الاعلاميين المبتدئين في هذا المجال الى جانب تأكيده على أهمية الرياضة التي اعتبرها ليست ترفا ومن المهم تمكين الاعلاميين في المجال الرياضي نظرا لأهمية التخصص الذي اصبح حاجة ملحة للإعلام .
من جهته قدم الاعلامي الرياضي لطفي الزعبي صاحب الخبرة الواسعة في مجال الاعلام التلفزيوني محاضرة تحدث خلالها على الصفات التي يجب أن يمتلكها الاعلامي الذي يعمل في المجالي المرئي حتى يصبح عمله مقنعا للمتلقي في عصر التقدم والتطور الكبير الذي طرأ على الإعلام واستكمالا للاعلام المرئي تحدثت الاعلامية الجزائرية ليلى بن فرحات عن النشرات الاخبارية الرياضية والدقة التي يحتاجها الاعلامي في سرد الاخبار والقراءة السليمة خاصة للاسماء الخاصة بالمشاهير والمعالم الرياضية العالمية .
من جهتها تحدثت المصرية ايناس مظهر عن تجربتها في مجال الاعلام والذي تناولت خلالها اهمية ان يتميز الاعلامي بالصبر والدقة والحياد والموضوعية في عمله ليكون عمله انعكاس للحقيقة التي يريد أن ينقلها للناس.
واشتمل الجزء الثاني من المحاضرات على عرض عن اصول الكتابة الصحفية واساسيات العمل قدمته الزميلة هبة الصباغ رئيسة اللجنة الاعلامية للمؤتمر حيث قدمت عرضا اشتمل على المبادئ التي يجب ان يتسلح في الاعلامي الرياضي لبناء طريق ناجح واشارت الزميلة سهى ابراهيم المذيعة في التلفزيون المصري عن التغطية المباشرة للبطولات والمصطلحات المستخدمة والتي تختلف من لعبة الى اخرى واهمية ان يتعلم المذيع او مقدم البرامج المفردات الرياضية الخاصة بكل لعبة على حدا.
واختتمت الحديث الاكاديمية الدكتورة سبأ جرار من فلسطين الحديث عن البدائل الاعلامية في الازمات الرياضية مستشهدة بما يحدث في العالم والمنطقة العربية من ازمات اثرت على القطاع الرياضي الامر الذي انعكس بشكل سلبي على العمل الاعلامي الذي اصبح محاصر في البحث عن بدائل للبطولات التي توقف بسبب جائحة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى