اختطاف ناشط عراقي في ساحة التحرير ببغداد

السياسي – قال مصدر أمني عراقي السبت، إن مجهولين نفذوا عملية اختطاف بحق ناشط من المشاركين في الاحتجاجات وسط العاصمة بغداد.

وذكر المصدر طالبا عدم الكشف عن اسمه، أن مسلحين مجهولين اختطفوا تحت تهديد السلاح الناشط في التظاهرات أحمد فاضل، بعد عودته من ساحة التحرير وسط بغداد”.

وأوضح المصدر أن “القوات الأمنية تلقت معلومات من سكان مدنيين تشير إلى اعتراض مسلحين مجهولين للناشط المدني وسط بغداد، وأرغموه على الركوب في سيارة مدنية”.

ويتعرض ناشطون في الاحتجاجات إلى هجمات منسقة من قبيل عمليات اغتيال واختطاف وتعذيب في أماكن سرية منذ اندلاع الاحتجاجات قبل أكثر من شهرين، لكن وتيرة الهجمات تصاعدت بصورة كبيرة منذ الأسبوع الماضي.

وتعهدت الحكومة مرارا بملاحقة المسؤولين عن هذه العمليات، دون نتائج تذكر لغاية الآن، ويتهم ناشطون مسلحو فصائل شيعية مقربة من إيران بالوقوف وراء هذه العمليات، بينما تقول الحكومة إنهم “طرف ثالث” دون تحديد هويته على وجه الدقة.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر 2019، تخللتها أعمال عنف خلفت 504 قتيل وأكثر من 17 ألف جريح، معظمهم من المحتجين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى