اذا ابتلعت علكة .. إليك ما يحدثه بجسمك

السياسي-وكالات

حذرتنا الأمهات والجدات قديما من بلع العلكة زاعمين أنها تبقى في البطن لمدة طويلة، لكنها أسطورة ليس لها أساس من الصحة، وذلك للتهويل من خطورة بلعها بسبب صعوبة هضمها.

وذكرت مصراوي نقلاً عن موقع “the list” أن الجهاز الهضمي يصعب عليه هضم العلكة، لأنها لا تنتقل إليه بسهولة ويتم نقلها إلى الجانب الآخر، الأمر الذي يحدث المشاكل في المعدة.

تتكون العلكة من عصارة شجرة سابوديلااد التي تحتوي على مواد غير صالحة للأكل، ويتم إضافة النكهات إليها للتغيير من طعمها.

هل مكونات العلكة تضر بالجسم؟

كما تتكون العلكة من البوليمرات والراتنجات ومواد بلاستيكية تضر المعدة، بالإضافة إلى الملينات والألوان والمواد الحافظة والسكريات التي تسبب زيادة في الوزن.

كل هذه المكونات دون السكريات غير قابلة للهضم، وابتلاع كمية كبيرة من العلكة على فترات قصيرة قد يؤدي إلى حدوث انسداد في الأمعاء والذي يحتاج لمعالجته إلا عملية جراحية.

هل يختلف تأثير بلع العلكة على البالغين والأطفال؟

أما بالنسبة لتأثير ابتلاع العلكة على الأطفال فهو مثل البالغين، حيث ذكر موقع health line أن ابتلاعها دون قصد قد يمر دون خطورة، ولكن ينعكس الأمر إذا كان الطفل يعاني من مشاكل في المعدة أو بلعها بكميات كبير فتسبب انسداد الأمعاء خاصة ويمكن أن تظهر على الطفل بعض الأعراض مثل القيء، الإمساك، انتفاخ وآلام في البطن، بحسب ما ذكر طبيب أمراض الجهاز الهضمي عند الأطفال ديفيد ميلوف.

كم تبقى العلكة في الجسم؟

تبقى العلكة في جسم الشخص سواء بالغ أو طفل لمدة لا تقل عن سبع أيام، ويكون لها تأثير سلبي على المعدة والأمعاء لاحتوائها على مادة السوربيتول.

ماذا أفعل بعد ابتلاع العلكة؟

لا يوجد حل لمشكلة بلع العلكة، حيث لا يوجد منها أضرار لأن ابتلاع واحدة منها فقط لمرة واحدة لا يؤثر على الجهاز الهضمي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق