دول جديدة تنضم لقائمة المصابين بالكورونا

لا تزال حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في ارتفاع مستمر، رغم السيطرة على الأعداد في الصين، وقد انضمت دول جديدة إلى قائمة الدول المصابة بالمرض الذي أعلنته منظمة الصحة وباء عالميا.

وسُجلت أكثر من 300 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في العالم منذ بداية انتشار الوباء، بحسب تعداد أعدته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية.

وأُصيب ما لا يقلّ عن 300097 شخص بالمرض من بينها 12895 حالة وفاة في 169 بلداً ومنطقة، خصوصاً في الصين (81054 إصابة بينها 3261 وفاة) وهي منشأ المرض، وإيطاليا (53578 إصابة) الدولة الأكثر تأثراً بالفيروس مع 4825 وفاة.

إلا أن هذا العدد لا يعكس الواقع الكامل كون عدد كبير من الدول تكتفي بفحص الأفراد الذين تستدعي إصابتهم عناية بالمستشفى.

الصين

قالت لجنة الصحة الوطنية في الصين اليوم الأحد إن الصين سجلت 46 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا السبت في رابع يوم على التوالي يشهد زيادة في عدد الإصابات التي كلها باستثناء حالة واحدة واردة من الخارج.

وتمثل حالة الإصابة التي سجلت محليا الأحد أول حالة منذ أربعة أيام وعلى الرغم من أن الصين قلصت بشكل كبير عدد حالات انتقال المرض من شخص لآخر محليا فقد شهدت زيادة مطردة في الحالات الواردة من الخارج ومعظمها لصينيين عائدين من الخارج.

وسجلت الصين 41 حالة إصابة جديدة يوم السبت عن يوم الجمعة وكلها واردة من الخارج.

ومن بين الحالات الجديدة الواردة من الخارج تم تسجيل رقم قياسي في شنغهاي المركز المالي للصين بلغ 14 حالة و13 في العاصمة بكين بتراجع 21 عن اليوم السابق.

وبهذه الأرقام يصل إجمالي الحالات المسجلة للإصابة بفيروس كورونا إلى 81054 حالة و3261 حالة وفاة من بينها ست حالات يوم السبت.

بريطانيا

طلبت الحكومة البريطانيّة الأحد من 1.5 مليون شخص يعيشون في البلاد ويُعتبرون الأكثر ضعفاً حيال فيروس كورونا المستجدّ، أن يُلازموا منازلهم لمدّة ثلاثة أشهر.

وقالت الحكومة في بيان إنّ “ما يصل إلى 1.5 مليون شخص في إنكلترا حدَّدتهم خدمة الصحّة العامّة على أنّهم معرّضون بشدّة لأمراض خطيرة إذا أصيبوا بفيروس كورونا المستجدّ، سيتعيّن عليهم البقاء في المنزل لحماية أنفسهم”.

وسيتمّ تخصيص خطّ هاتفي لمساعدة من هم في أمسّ الحاجة إليه، كما أنه سيكون ممكناً توصيل أدوية وأغراض إلى منازل الأشخاص المعزولين.

إسبانيا

وقالت الحكومة الإسبانية إنها ستفعل كل ما هو لازم لمكافحة جائحة كورونا وحذرت من أن” الأسوأ لم يأت بعد” وذلك بعد تجاوز عدد حالات الوفاة في البلاد الـ1300 حالة ووصول عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى ما يقرب من 25 ألف حالة.

ولم يظهر ما يشير إلى أي تباطؤ في تفشي الفيروس في ثاني أكثر دول أوروبا تضررا منه بعد أن قفز عدد حالات الوفاة أكثر من 300 حالة عن يوم الجمعة. وامتلأت وحدات الرعاية المركزة عن آخرها في بعض المستشفيات. وقال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث في إفادة صحفية: “لم نتلق بعد وطأة أقوى وأكثر الموجات ضررا والتي ستختبر قدراتنا المادية والمعنوية لأبعد حد بالإضافة إلى روحنا كمجتمع”.

كولومبيا

وأكدت وزارة الصحة في كولومبيا في ساعة متأخرة من مساء السبت أول حالة وفاة نتيجة فيروس كورونا في الوقت الذي يواصل فيه هذا المرض انتشاره في شتى أنحاء العالم.

وقالت الوزارة إن الضحية رجل عمره 58 عاما وكان يعمل سائق سيارة أجرة في مدينة قرطاجنة الساحلية.

وأضافت الوزارة أن هذا الرجل “نقل في الرابع من مارس سائحين إيطاليين في سيارته وظهرت عليه أول أعراض بعد ذلك بيومين”. وقالت إن الرجل كان يعالج من الضغط والسكري.

وعولج هذا المريض لأول مرة في 13 آذار/ مارس وتوفي بعد ذلك بثلاثة أيام. وقال البيان إن اختبارين لكشف الكورونا أثبتا عدم إصابته بالفيروس ولكن أحدهما تم أخذه بطريقة غير صحيحة.

وأظهرت الاختبارات إصابة شقيقته وهي طبيبة كانت تعالجه وأحد الأشخاص الذين ركبوا معه في السيارة بالفيروس.

وسجلت كولومبيا حتى الآن 210 حالات إصابة بكورونا.

رومانيا

ومنعت الحكومة الرومانية السبت معظم الأجانب من دخول أراضيها في إطار إجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الداخلية مارسيل فيلا إنه “يُحظر على الأجانب وعديمي الجنسية، الدخول إلى رومانيا من أي نقطة عبور”.

وأضاف أنه يمكن أن تكون هناك استثناءات لأولئك الذين يرغبون في العبور عبر الأراضي الرومانية باستخدام ممرات يتم تحديدها مع البلدان المجاورة. وأعطى مثالا على ذلك ما حصل في المجر التي حظرت هذا الأسبوع أيضًا دخول الأجانب لكنها سمحت للرومانيين العائدين من أوروبا الغربية بعبور أراضيها.

البوسنة والهرسك 

وأعلنت السلطات في البوسنة والهرسك، مساء السبت، أول حالة وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت نرمينا جمالوفيتش، وزيرة الصحة في كانتون يونا-سانا شمال البلاد، إن سيدة مسنة توفيت صباحا في إحدى المشافي بالكانتون بعد أن كانت تعاني من ضيق في التنفس.

وأضافت أن سيدة أخرى ترقد في المشفى ذاته أظهرت نتائج التحليل التي أجريت لها إصابتها بكورونا.

وأشارت الوزيرة إلى أن عدد المصابين بكورونا في البوسنة والهرسك بلغ 93، ووفاة السيدة تعتبر أول حالة وفاة جراء الفيروس.

بوليفيا

أرجئت الانتخابات الرئاسيّة في بوليفيا إلى أجل غير مسمّى بسبب انتشار فيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أعلنت المحكمة الانتخابية العليا السبت، وذلك بعدما كان مقرّرا إجراؤها في 3 أيّار/مايو لمحاولة الخروج من الأزمة التي تشهدها البلاد منذ أكثر من خمسة أشهر.

وقالت المحكمة في بيان إنها تريد “حوارا واسعا وتعدديا مع جميع المنظمات السياسية” بهدف “تحديد موعد جديد” للانتخابات.

ويأتي هذا الإعلان بعيد قرار الحكومة البوليفية المؤقتة فرض حجر صحي في بوليفيا اعتبارا من الأحد في محاولة لإبطاء تقدم الوباء.

وسجّلت البلاد البالغ عدد سكانها 11 مليون نسمة حتى الآن 19 إصابة بفيروس كورونا المستجد.

بنما

وقالت السلطات الصحية في بنما السبت إن شخصين آخرين توفيا بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد حالات الوفاة جراء هذا الفيروس في بنما إلى ثلاثة.

وتأكد إصابة 245 شخصا بالفيروس في بنما حتى يوم السبت ارتفاعا من 200 يوم الجمعة حسبما قالت لورديس مورينو المدير العام لعلم الأوبئة.

الفلبين 

قالت وزارة الصحة الفلبينية اليوم الأحد إن الفلبين سجلت 73 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصل مجمل حالات الإصابة بها إلى 380 حالة.

وأعلنت الفلبين أيضا ست حالات وفاة جديدة بكورونا ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 25.

كوريا الجنوبية 

وقالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن كوريا الجنوبية سجلت 98 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الأحد ليرتفع بذلك عدد حالات الإصابة إلى 8897.

وأظهر العدد الإجمالي اليومي استمرار الاتجاه النزولي في حالات الإصابة الجديدة على الرغم من حدوث قفزة طفيفة يوم السبت.

أفريقيا

وسجلت أنغولا أول إصابتين بفيروس كورونا، كما أكدت كل من أوغندا وأريتريا أول حالة إصابة اليوم السبت، بينما أعلنت موريشيوس أول حالة وفاة مع انتشار الفيروس في أنحاء أفريقيا.

وقالت وزيرة الصحة الأنغولية سيلفيا لوتوكوتا في إفادة إن أول حالتين بالبلاد هما لرجلين عادا من البرتغال يومي 17 و18 مارس آذار.

وأكدت أريتريا إصابة أول حالة لرجل عمره 39 عاما وصل من النرويج. كما أكدت أوغندا أول حالة إصابة بالفيروس وهي لمواطن أوغندي (36 عاما).

وأكدت رواندا إصابة 17 شخصا بالفيروس.

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإنه أصيب ما يزيد على الألف شخص بفيروس كورونا في أنحاء أفريقيا.

وتزداد المخاوف بشأن قدرة القارة على التصدي لارتفاع العدد مع افتقارها للمنشآت الطبية الضخمة المتاحة في الاقتصادات الأكثر تطورا.

وأعلنت زيمبابوي رصد أول حالة إصابة بالفيروس أمس الأول الجمعة وحالة ثانية يوم أمس السبت بينما سجلت جزيرة موريشيوس، التي رصدت 14 إصابة، أول وفاة بالفيروس وهي لرجل عاد من بلجيكا عبر دبي.

وأغلقت بلدان أفريقية عديدة الحدود والمدارس والجامعات وحظرت التجمعات الكبيرة.

وأكدت جنوب أفريقيا التي سجلت أكبر عدد إصابات في أفريقيا جنوب الصحراء، رصد 38 حالة جديدة ليرتفع العدد لديها إلى 240.

وتعتزم نيجيريا، أكبر الدول الأفريقية سكانا، إغلاق مطاريها الدوليين الرئيسيين في لاغوس وأبوجا ابتداء من ليل الاثنين في الوقت الذي ارتفع فيه عدد حالات الإصابة اليوم من 12 إلى 22 حالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق