ارتفاع حالات الإعدام في إيران

أعلنت منظمة “هرانا” المهتمة بقضايا حقوق الإنسان في إيران أن 266 شخصًا أُعدموا في إيران خلال العام الماضي، بزيادة قدرها نحو 10 % مقارنة بالعام السابق.

وأفادت “هرانا” أن عدد الإعدامات في إيران في الفترة من 7 أكتوبر(تشرين الأول) العام الماضي إلى 8 أكتوبر(تشرين الأول) الحالي كان 266 حالة إعدام.

وأضافت “هرانا” بحسب موقع “إيران إينترنشنال” أن 3 من الذين أُعدموا كانوا دون سن الـ18 وقت ارتكاب الجريمة.

وطالبت المنظمات الدولية مرارًا وتكرارًا طهران بوقف إعدام من ارتكبوا جرائم دون سن 18 عاماً.

وقالت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، إن أكثر من 80 مجرماً طفلاً حالياً ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام بحقهم في إيران.

وبحسب “هرانا”، فقد نُفذ أكبر عدد من عمليات الإعدام في العام الماضي في محافظات خراسان الرضوية (أكثر من 17%)، والبرز (أكثر من 13% بثلاثة سجون مكتظة بالنزلاء)، وسيستان وبلوشستان (أكثر من 9%).

ويصادف العاشر من أكتوبر(تشرين الأول) اليوم العالمي لمناهضة عقوبة الإعدام، وقد ركز العديد من منظمات حقوق الإنسان العاملة على إلغاء عقوبة الإعدام هذا العام للنساء اللائي حُكم عليهن بالإعدام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى