حالات اختناق بالغاز جراء اقتحام الاحتلال مستشفى في الخليل

السياسي –

أصيب عدد من المرضى الفلسطينيين فجر اليوم الأحد، بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، الذي أطلقته قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب اقتحامها مستشفىً حكومياً في مدينة الخليل جنوبيّ الضفة الغربية، فيما اعتقلت قوات الاحتلال ثمانية فلسطينيين من مناطق متفرقة في الضفة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال مدير مستشفى عالية الحكومي في الخليل، طارق بربراوي لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، إن عدداً من المرضى المصابين بفيروس كورونا أصيبوا بحالات اختناق جراء اقتحام قوات الاحتلال مستشفى عالية في مدينة الخليل.

وتابع بربراوي، قائلاً إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت المستشفى فجر اليوم، وكان هناك 19 مريضاً في قسم علاج كورونا، وجرى إخلاؤهم، إضافة إلى 4 آخرين كانوا في وحدة العناية المكثفة، ولا تزال رائحة الغاز تنتشر في غرف المشفى.

على صعيد الاعتقالات، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، ثمانية مواطنين فلسطينيين، بينهم فتى في مناطق متفرقة من الضفة الغربية، بما فيها القدس.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحافي إنه اعتُقل مواطنان من طولكرم، هما سمير عبد القادر عمر (47 عاماً)، وسامح عدنان عبيد (31 عاماً). فيما اعتقلت قوات خاصة من جيش الاحتلال الأسير السابق ياسر وليد خزيمية من بلدة قباطية في جنين.

ويُضاف إلى المعتقلين سيف الدين الجعبري من الخليل، وإبراهيم نبيل نخلة (17 عاماً) من مخيم الجلزون في رام الله.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت من بلدة العيساوية في القدس الشاب معتصم حمزة عبيد.

إلى ذلك، ذكرت مصادر صحافية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت اليوم، الفتى محمود ماهر شكارنة (17 عاماً) من بلدة نحالين غرب بيت لحم، وسلمت مواطناً آخر بلاغاً لمراجعة مخابراتها، بينما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب محمد العتيق من شارع الواد في البلدة القديمة من مدينة القدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى