ارتفاع مبيعات رواية “آيات شيطانية” بعد محاولة اغتيال سلمان رشدي

عزّزت عملية الطعن التي تعرّض لها الكاتب البريطاني سلمان رشدي اهتمام القراء برواياته وخصوصاً “آيات شيطانية”، التي أصدر على خلفيتها مؤسس الجمهورية الإسلامية آية الله روح الله الخميني في العام 1989 فتوى بهدر دمه، إذ ارتفعت مبيعاتها السبت.

وتصدّرت ثلاث طبعات من الرواية مقياس مبيعات الكتب في موقع أمازو،ن الذي يحصي المؤلفات التي سجّلت أعلى قفزة في المبيعات في الساعات الأربع والعشرين الاخيرة، وحلّت رابعة روايته “أطفال منتصف الليل”.

وأثار الاعتداء الذي استهدف رشدي أمس الجمعة في نيويورك صدمة في أنحاء العالم واستدعى إدانات دولية، ومنذ الاعتداء بيعت في مكتبة “ستراند بوكستور” الشهيرة في نيويورك نسخاً كثيرة من رواياته، ناهيك عن تلك التي بيعت عبر الإنترنت.

وقالت كايتي سيلفرنيل وهي مديرة قسم في المكتبة لبيع الكتب الجديدة والمستعملة “أتى أشخاص يبحثون عن أي من نتاجاته الأدبية، أرادوا أن يعرفوا ما المتوافر منها لدينا”، وأوضحت “بعض من موظفينا الأصغر سناً لم يسبق أن سمعوا عنه، وأمس كان من المثير للاهتمام التحادث معهم بعدما أتى زبائن يبحثون عن كتبه، حول هويته وتأثيره بالعالم الأدبي”.

وأضافت “صدقاً، أعتقد أن كثراً أتوا فقط للتحدث عما يختلجهم من أحاسيس وعما حصل”، وعلى تويتر دعا مستخدمون إلى شراء كتب سلمان رشدي تعبيراً عن التضامن معه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى