ازدهار السياحة في باريس بفضل نهائي دوري الأبطال

السياسي -وكالات

تشهد العاصمة الفرنسية باريس في الوقت الحالي نشاطاً متزايداً في قطاع السياحة بفضل قرب استضافتها نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين ليفربول وريال مدريد المقرر في 28 من الشهر الجاري بملعب ستاد دو فرانس.

ويؤكد مدير مرصد السياحة بالعاصمة الفرنسية توماس ديشان: “باريس ممتلئة”، مبرزاً أن الحجوزات بالمدينة تقترب من 90%، وهي نسبة ارتفعت بما يتراوح بين 10 و15% بفضل المباراة.

وانهالت الحجوزات على العاصمة الفرنسية منذ أن قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” سحب نهائي دوري أبطال أوروبا من مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، رداً على غزو أوكرانيا، ونقله إلى باريس.

ويتزامن موعد المباراة الذي يوافق يوم السبت، مع عطلة نهاية أسبوع مميزة في فرنسا حيث أن يوم الخميس، الذي يسبقه هو العطلة الرسمية الوحيدة التي يمكن ضمها مع عطلة الأسبوع في شهر مايو (أيار) الجاري بالبلاد مما يعني أن الكثير من سكان المدن الفرنسية المختلفة سينتهزون الفرصة لزيارة باريس.

كما أن رولان غاروس، ثاني البطولات الكبرى بموسم التنس، تنطلق الأحد المقبل، وهي كعادتها تستقطب في جميع الأحوال العديد من الزوار، مما يعني أن حجوزات الفنادق في باريس كانت كثيرة بالفعل قبل نقل نهائي دوري الأبطال إلى العاصمة الفرنسية في ملعب يسع لـ75 ألف شخص.

وعن حجوزات الفنادق يوضح ديشان: “أعتقد أنه لا يزال من الممكن العثور على غرفة، ولكن قد تكون هناك مشكلات في العثور على غرفة ليست باهظة الثمن أو ذات قيمة مناسبة للمال”.

وبما أن أغلب الغرف المتبقية هي الأغلى، يشجع المسؤول عن مرصد السياحة المشجعين الذين لم يحجزوا بعد على الإسراع والبحث عن جميع أنواع البدائل، مثل الشقق السياحية أو بيوت الشباب أو حتى موقع التخييم الذي يوجد في المدينة.

ارتفاع طفيف في الأسعار
وأدت الزيادة في العرض أيضاً إلى ارتفاع الأسعار، على الرغم من أن ديشان يعتقد أنه في حالة باريس، المدينة التي اعتادت على استقبال عدد كبير من الزوار على مدار العام، لن تكون الأسعار مرتفعة للغاية كما لو كان نهائي دوري الأبطال يقام في مدينة أصغر تقدم عرضاً أقل.

وتشير حساباته إلى أن الارتفاع قد يتراوح بين 10 و 15%، بعيداً عن الزيادة في الأسعار التي قد تصل إلى 50% في حالات أخرى.

وبجانب الفنادق، ارتفعت أسعار الرحلات الجوية مدفوعة بزيادة الطلب حيث سجلت الحجوزات القادمة من إسبانيا ارتفاعاً بما بين 15 و 20% لعطلة نهاية الأسبوع المرتقبة.

ولا يتوقع ديشان أن يزيد نهائي دوري أبطال أوروبا من زيارات المتاحف، لكنه يتوقع أن يستمتع المشجعون الإسبان والبريطانيون الذين سيحضرون المباراة النهائية بالحانات والمطاعم في المدينة.

ويقول ديشان: “سيستفيد أصحاب الفنادق”، مبرزاً أيضاً أنه سيتم رؤية المشجعين في المعالم الأثرية الموجودة بالهواء الطلق مثل برج إيفل، وفي العديد من الحدائق بالمدينة.

ويحق لكل فريق بنهائي دوري الأبطال الحصول على 20000 تذكرة، وتم بيع 12000 أخرى في أبريل (نيسان) الماضي، أما باقي بطاقات الحضور فهي تحت تصرف “يويفا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى