استسلام الآلاف من عناصر بوكو حرام في نيجيريا

ذكرت الرئاسة النيجيرية أن الإحصاءات الأخيرة أظهرت أن 50014 من أعضاء جماعة بوكو حرام قد سلموا أنفسهم طوعا بسبب الجهود التي لا نهاية لها التي يبذلها الرئيس محمدو بوهاري لتحقيق الأمن في البلد.

وصرح المساعد الخاص الكبير للرئيس محمدو بوهاري لوسائل الإعلام، غاربا شيهو : “أخبار مزيفة: تحديات إدارة المعلومات”، في الذكرى السنوية العاشرة لإنشاء الجامعة الاتحادية في دوتسين ما.

وقال: “أظهرت الإحصاءات الأخيرة أن أكثر من 14500 من أعضاء بوكو حرام قد استسلموا طواعية.

وفي مواجهة الجريمة المتزايدة وانعدام الأمن، أطلقت الحكومة مبادرة الشرطة المجتمعية الجديدة.

وتم تجنيد نحو 00010 من أفراد الشرطة الجدد، وتتواصل العملية لتجنيد 00010 آخرين من المناطق التي سيحمونها خلافا للممارسة السابقة”.

وأوضح السيد شيهو أن الرئيس بوهاري يستحق الثناء على جهوده في الحد من أزمة المزارعين/الرعاة التي طال أمدها في البلد.

وكرر التأكيد على ذلك التهديد للمدنيين والتعايش السلمي بين مختلف الجماعات العرقية والدينية نتيجة لصدامات المزارعين والرعاة، واللصوصية، والمنازعات على الأراضي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى