استشهاد مجاهد حامد بعد تنفيذه عملية إطلاق نار

السياسي –  أبلغت هيئة الشؤون المدنية وزارة الصحة، مساء الأربعاء، باستشهاد الشاب مجاهد محمود حامد (32 عاما)، عقب إطلاق الاحتلال النار عليه، قرب بلدة سلواد.

وأعلنت مصادر عبرية، إطلاق قوات الاحتلال النار على شاب فلسطيني، خلال مطاردة السيارة التي يستقلها بدعوى أنه أطلق النار باتجاه مستوطنة عوفرا شمال شرق رام الله دون وقوع إصابات.

وقالت المصادر العبرية، إن عناصر من لواء كفير في جيش الاحتلال، كانوا متوضعين في نقطة عسكرية، أطلقوا النار باتجاه سيارة فرت بعد أن أطلقت النار باتجاه مستوطنة عوفرا، وعثرت قوات الاحتلال على السيارة بالقرب من قبرية دير دبوان، وبداخلها السائق، فأطلقت عليه النار.

ونشرت سائل إعلام عبرية صورة لشاب من سلواد تم إطلاق الرصاص عليه في دير دبوان بدعوى تنفيذه عملية إطلاق النار قرب عوفرا في وقت سابق اليوم.

وكانت سلطات الاحتلال قالت في وقت سابق، إن مستوطنة عوفرا شمال شرق رام الله تعرضت لاطلاق نار من مركبة دون وقوع إصابات.

وبحسب القناة 14 الاسرائيلية، فإن مقاومين فلسطينيين أطلقوا النار من سيارة تجاه مستوطنة عوفرا.

وقالت صحيفة “يديعوت أحرنوت”: إن قوات الجيش تجري عمليات تمشيط بحثا عن منفذي عملية إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى