استقالة رئيس أساقفة باريس بعد علاقة عاطفية

السياسي -وكالات

استقال رئيس أساقفة باريس ميشال أوبيتيت من منصبه بعد تقارير بشأن إقامة علاقة عاطفية مع امرأة.

وأعلن الفاتيكان الخميس أن البابا فرنسيس وافق على استقالة رئيس الأساقفة.

وأوضح أوبيتيت /70 عاما/ أنه أراد باستقالته منع الانقسام في الأبرشية وفقدان الثقة في الكنيسة، مضيفا أن مهاجمته شخصيا أضرت به.

وذكرت صحيفة محلية أن رئيس الأساقفة أقام علاقة عاطفية مع امرأة في عام 2012. وأكد أوبيتيت أنه ارتبط بعلاقة مع المرأة خلال فترة عمله كنائب لرئيس الأبرشية، لكنه قال إن العلاقة لم تكن عاطفية أو جنسية.

ومن شأن العلاقات العاطفية انتهاك قواعد عزوبية الكهنة، والتي يتعهد بها جميع الكهنة الكاثوليك.

وتولى أوبيتيت منصب رئيس أساقفة باريس منذ عام 2017، ما يجعله ممثلا رفيع المستوى للكنيسة الكاثوليكية في فرنسا. وكان قد درس الطب وعمل طبيبا قبل أن يدخل في سلك الكهنوت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى