استقالة محافظ البنك المركزي المصري

السياسي – عيّن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، طارق عامر كمستشار لرئيس الجمهورية، وذلك بعد استقالته من منصب محافظ البنك المركزي.

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة اليوم أن الرئيس السيسي وافق على استقالة محافظ البنك المركزي وعينه مستشارا للرئيس.

وبحسب الدستور، يعين رئيس الجمهورية رؤساء العديد من الهيئات والأجهزة الرقابية، بما في ذلك محافظ البنك المركزي ، بموافقة أغلبية أعضاء البرلمان، لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة.

وكان البنك المركزي المصري قد نفى يوم السبت استقالة طارق عامر، تزامناً مع الأنباء الصادرة بإجراء تعديل وزاري.

وكشف جمال نجم النائب الأول لمحافظ البنك المركزي المصري حينها، عدم صحة ما تردد عن تقدم محافظ البنك المركزي طارق عامر باستقالته من منصبه، مؤكداً أن فترة توليه منصبه تنتهي في نوفمبر من العام المقبل.

كانت شائعات كثيرة قد ترددت تفيد باستقالة طارق عامر، واقتراب تعيين الدكتور هالة السعيد وزيرة التخطيط مكانه.

وعين عامر محافظاً للبنك المركزي منذ 27 نوفمبر 2015، وذلك بعد استقالة المحافظ السابق هشام رامز من منصبه.

وعامر هو نجل شقيق المشير عبد الحكيم عامر، وزير الدفاع المصري الأسبق، ونجل المهندس حسن عامر، رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، وتولى رئاسة مجلس البنك الأهلي المصري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى