اسرائيل أوقفت خطط “ضم” وادي الأردن إلى سيادتها

أعلنت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية صباح يوم الثلاثاء، أن إسرائيل أوقفت خططها التي وضعتها لضم مناطق وادي الأردن إلى سيادتها، خشيةً من تحرك جديد لمدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا.

وكشفت الصحيفة العبرية عبر موقعها الإلكتروني، أن ذلك جاء بعد إعلان مدعية الجنائية الدولية الأخير بوجود “أساس لإمكانية فتح تحقيق ضد إسرائيل بارتكاب جرائم حرب ضد الفلسطينيين”.

وقالت الصحيفة، كان من المقرر الأسبوع الماضي أن يعقد اجتماعًا مشترك بين الوزارات المختلفة لبحث خطة تطبيق السيادة الإسرائيلية على تلك المناطق، إلا أنه تم إلغائه في اللحظات الأخيرة.

وأشارت، إلى أنّ القلق كان لدى إسرائيل بأن عقد مثل هذا الاجتماع الوزاري في هذا الوقت من شأنه أن يحد من الصدام مع المدعية العامة للجنائية الدولية، خاصةً وأن إعلانها الأخير أشار بشكل واضح لنوايا الحكومة الإسرائيلية باعتزامها ضم بعض المناطق.

وكانت اللجنة التي يرأسها رونين بيرتس المدير العام لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، ستعد الخطة المناسبة لضم تلك المناطق، على أن يتم إعداد مشروع قانون لتقديمه أمام الكنيست للموافقة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى