اسرائيل تقيد حركة المحافظ عدنان غيث داخل القدس

سلمت مخابرات الاحتلال، مساء اليوم الثلاثاء، محافظ القدس عدنان غيث قرارًا بتقييد حركته داخل مدينة القدس.

جاء ذلك خلال استدعاء المحافظ للتحقيق لدى ما تسمى غرف “رقم ٤” في القدس المحتلة، حيث خضع للتحقيق لأكثر من ٤ ساعات ومن بعدها تسلم قرار الإخطار بتقييد الحركة داخل مدينة القدس المحتلة خلال ٧٢ ساعة.

هذا واعتبرت محافظة القدس القرار سابقة خطيرة وإستكمالاً لمسلسل منظم يستهدف ويلاحق محافظ القدس عدنان غيث بهدف القضاء على التمثيل والوجود الرسمي الفلسطيني داخل العاصمة المحتلة في سياق محاولات فرض السيادة الإسرائيلية على القدس.

وذكرت المحافظة أن المحافظ غيث الذي تعرض لأكثر من ١٧ مرة إعتقال وعشرات الاستدعاءات للتحقيق خلال تكليفه محافظاً في العامين الماضيين تسلم ٣ قرارات عسكرية جائزة سبقت هذا القرار، وتمثلت: بمنعه من دخول الضفة الغربية في قرار يجدد كل ٦ أشهر، ومنعه من التواصل مع عدد من الشخصيات والقيادات الوطنية، ومنعه من المشاركة في المناسبات الإجتماعية وتقديم المساعدات الإنسانية، والآن القرار الرابع الجائر يتمحور حول تقييد حركته داخل مدينته القدس ومنعه من دخول أحياء وبلدات وقرى في داخل القدس وإقتصار السماح لحركته في إطار محدد قد يقتصر على بلدته سلوان، وهو الأمر غير المسبوق ويعكس إستهدافاً وملاحقة غير مسبوقة وخطيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى