اسرائيل تهدد بسحب هويات مقدسيين

هددت مخابرات الاحتلال، اليوم الأحد، بسحب بطاقة الهوية من شبان في بلدة العيسوية، بذريعة “المشاركة في المواجهات وإلقاء الحجارة”.

وأوضح المحامي محمد محمود أن قوات الاحتلال هددت بتحويل ملفات لأهالي بلدة العيسوية لوزارة الداخلية الاسرائيلية لسحب هوياتهم، في حال الاستمرار بالقاء الحجارة والمشاركة بالمواجهات، وجاء ذلك خلال التحقيق مع شبان اعتقلوا فجرا من العيسوية .
وأضاف محمود أن السلطات الاسرائيلية قررت الإفراج عن الشبان الذين اعتقلوا، بعد تحذيرهم من مشاركتهم أو أولادهم “بإلقاء الحجارة والمواجهات في البلدة ” وهددت بتحويل ملفهم لوزارة الداخلية “لسحب هوياتهم”.
وقال المحامي محمد محمود ” أن ذلك يأتي ضمن تهديد أهالي البلدة “سحب الهويات ” بحاجة لإجراءات طويلة ومعقدة ومن غير السهل تنفيذ التهديد.”
وشمل القرار الإفراج عن : زكريا عليان، وسامي عبيد، ومراد عبيد، وفادي مصطفى، ومروان داري، وسامر عبيد، و كايد محمود ، وجمال عطية، ومحمد زهرة، وناصر محمود، وفادي عليان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى