اسعار النفط تقفز 10% بعد اتفاق روسي سعودي على خفض الانتاج

اتفقت روسيا والمملكة العربية السعودية خلال الاجتماع الطارئ لمنظمة “أوبك” على تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط بهدف دعم الأسواق لتقفز الاسعار 10 بالمئة مباشرة

وقالت تقارير ان موسكو والرياض أزالتا العقبات الرئيسية التي حالت دون الاتفاق على تخفيضات جديدة لإنتاج النفط.

ونقلت الوكالة عن مصادر أخرى، أن “أوبك+” ومنتجين آخرين سيبحثون تخفيضات تصل إلى 20 مليون برميل في اليوم.

وفي وقت سابق كشف مصدر مطلع على السياسية السعودية أن المملكة مستعدة لخفض إنتاجها النفطي بما يصل إلى 4 ملايين برميل يوميا من مستوى الإنتاج في أبريل الجاري، حسبما نقلت وكالة “رويترز”.
وأضاف المصدر، أن السعودية مستعدة لهذا الخفض لكن بشرط أن يستند إلى مستويات إنتاجها القياسية، التي بلغتها في أبريل الجاري، عند 12.3 مليون برميل يوميا.

ويعني ذلك أن الرياض ترفض مقترحا روسيا باعتماد متوسط مستوى الإنتاج في الربع الأول من العام الجاري كأساس لتنفيذ الخفض، حيث تصر روسيا على اعتماد الربع الأول كأساس لإجراء الخفض، بينما تريد السعودية اعتماد مستوى الإنتاج في أبريل الجاري.

ويفسر الموقف الروسي بكون المملكة زادت مستوى إنتاجها في أبريل بنحو 2.7 مليون برميل يوميا من مستواه في مارس الماضي، بينما روسيا لم ترفع إنتاجها في نفس المدة.

وعند اعتماد مستوى الإنتاج في أبريل كأساس لإجراء التخفيضات، سيعني ذلك أن السعودية ستنفذ خفضا مقداره 1.3 مليون برميل يوميا، وليس 4 ملايين برميل، كونها زادت الإنتاج في مطلع الشهر الجاري.

وتأتي التسريبات قبل فترة قصيرة من انعقاد اجتماع طارئ لدول تحالف “أوبك+”، بقيادة روسيا والسعودية اليوم، لبحث كيفية جلب الاستقرار إلى أسواق النفط المتهاوية.

وارتفعت أسعار النفط اليوم مدفوعة بآمال اتفاق المنتجين على خفض الإنتاج لدعم الأسواق، في ظل انخفاض الطلب على الخام بسبب انتشار فيروس كورونا.

وصعد مزيج “برنت” بنسبة 1.2% إلى 33.25 دولار للبرميل، ليكون بذلك قد سجل ارتفاعا لليوم الثاني على التوالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق