اسم سليماني على جدران سفارة واشنطن ببغداد

السياسي – اقتحم محتجون عراقيون، الثلاثاء، بوابات السفارة الأمريكية داخل المنطقة الخضراء، ما دفع بقوات الأمن لإطلاق قنابل الغاز.

في حين ذكرت مصادر بالحشد الشعبي أن عيارات نارية أطلقت من جانب قوات الأمن، أوقعت عددا من المصابين.

وأظهرت صور عبارات عديدة خطّها المقتحمون على جدران السفارة الأمريكية، برز منها “قاسم سليماني قائدي”.

كما رفع بعض المقتحمين رايات للحشد الشعبي، مع ارتدائهم زيا عسكريا.

وكان الاقتحام جاء إثر الضربات الأمريكية على عناصر قالت واشنطن إنهم يتبعون للحشد الشعبي، وأدت لمقتل 28 شخصا بالأنبار.

وأطلق أمن السفارة صافرات الإنذار بمحيطها داخل المنطقة الخضراء تحذيرا من خطر الاقتحام.

من جهته طالب رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي، مئات المحتجين الذين هاجموا السفارة الأمريكية في بغداد، بمغادرة حرم السفارة فورا.

وقال عبد المهدي في بيان، إن الضربة الأمريكية على قطعاتنا العسكرية الأحد الماضي، تمت إدانتها من قبل الحكومة بأعلى المستويات” .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى