اسيران يواجهان إهمال طبي متعمد

السياسي – كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقريرها، الصادر اليوم الأحد، بعد زيارة محاميها فادي عبيدات، عن حالتين مرضيتين لاسيرين يقبعان في معتقل النقب، من بينها: حالة الأسير راجي زهران (44 عاماً)، من قرية دير أبو مشعل/رام الله، والذي يعاني من التهابات باللثة منذ خمسة سنوات أدت الى تسوس الأسنان وتساقطها، وتلف أغلبها نتيجة للالتهابات التي يعاني منها حيث راجع العيادة مرات عديدة، إلا ان إدارة المعتقل ترفض تقديم العلاج اللازم له.

فيما يشتكي الأسير اياد سمحان(47 عاماً) من قرية عين سينا/ رام الله، والمحكوم بالسجن لمدة (30 عاماً)، من أوجاع بالجانب الايمن من البطن وبمنطقة مجرى البول والخصيتين، وآلام في الصدر وقد خضع لفحوصات طبية وصور أشعة وتخطيط للقلب، وتبين أنه يعاني من الكوليسترول وضغط في القلب، إلا ان عيادة السجن تكتفي بإعطاءه المسكنات فقط، حيث يتحسن فترة وجيزة ويعود الى نفس الأوجاع والآلام.

وحملت الهيئة إدارة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن استمرار مسلسل الإهمال الطبي بحق المعتقلين الفلسطينيين، وطالبت المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر بالقيام بدورها اللازم تجاه قضية المعتقلين على أكمل وجه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى