اشتباكات حدودية بين حرس الحدود الإيراني وعناصر من طالبان

السياسي – أفادت مصادر إيرانية، اليوم الأربعاء، باندلاع مواجهات عسكرية عنيفة بين قوات من حرس الحدود الإيراني وعناصر من حركة طالبان التي تسيطر على أفغانستان منذ منتصف أغسطس/ آب الماضي.

وذكرت مصادر أن ”اشتباكات عنيفة تدور بين قوات طالبان وحرس الحدود الإيراني في ولاية نيمروز الحدودية“.

ونقلت الوكالة عن قائد شرطة ولاية نيمروز قوله ”إن الاشتباك بدأ عندما كان الجانب الإيراني يعتزم إقامة نقطة تفتيش داخل أفغانستان“، على حد قوله.

ونشرت مواقع إيرانية وأفغانية مقاطع فيديو تتحدث عن اشتباكات مسلحة بين حرس الحدود الإيراني وعناصر من طالبان.

ووصفت قناة ”إيران انترناشيونال“ المعارضة في تغريدة عبر حسابها الرسمي على ”تويتر“، الاشتباكات بـ“العنيفة“.

وفي سياق متصل، نقل موقع ”آماج نيوز“ الأفغاني عن مصادر محلية قولها إن ”الاشتباكات وقعت في منطقة كونغ التابعة لمحافظة نيمروز جنوب غرب أفغانستان المحاذية للحدود الإيرانية“.

وأضافت المصادر أن ”الجانب الإيراني يستخدم أسلحة ثقيلة وأن معظم القوات العسكرية الإيرانية وصلت إلى الحدود مع أفغانستان“.

كما أظهر مقطع فيديو مدرعات أمريكية أرسلتها حركة طالبان، وكانت قد استولت عليها من القوات الأمريكية، إلى منطقة كونغ بإقليم نيمروز للقتال ضد حرس الحدود الإيراني.

وفي وقت لاحق، قالت وكالة نسنيم الإيرانية شبه الرسمية إن الاشتباكات توقفت بعدما نشبت بسبب ”سوء تفاهم“ بالقرب من إقليم نمروز الأفغاني.

وأضافت الوكالة: ”توقفت الاشتباكات وتناقش إيران الخلاف على الحدود مع طالبان“، مشيرة إلى أن التقارير حول سيطرة طالبان على معسكر حدودي إيراني كاذبة.

ولم تعترف إيران بعد بحكومة طالبان التي شكلتها في مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، لكن عددا من كبار المسؤولين فيها قاموا بزيارات رسمية إلى أفغانستان والتقوا بقادة حركة طالبان.

ولدى إيران حدود مشتركة مع أفغانستان يبلغ طولها نحو 945 كيلو مترا، كما لدى البلدين ثلاثة منافذ حدودية.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، قد قالت في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن الأفغان الذين يسعون إلى الفرار من بلادهم، يواجهون مخاطر متزايدة مع تدهور الأوضاع هناك، في مناشدة للدول المجاورة، لفتح حدودها، حتى لمن لا يحملون وثائق.

وذكرت المفوضية، أن إيران وباكستان وطاجيكستان، ترحّل أعدادًا متزايدة من الأفغان منذ أغسطس/ آب الماضي بعد سيطرة طالبان على البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى