صحيفة: اشتعال “حرب الظل” بين أمريكا وإيران

رأت صحيفة ”جيروزاليم بوست“ العبرية أن ”حرب الظل“ التي تمارسها إيران مع الولايات المتحدة في العراق وسوريا الآن، باتت على وشك الانفجار وستؤثر حتماً على إسرائيل، تزامناً مع ذكرى مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي اغتيل في غارة جوية أمريكية في كانون الثاني/ يناير 2020″.

وذكرت الصحيفة أن ”تصعيد الهجمات، حيث استخدمت الجماعات الموالية لإيران طائرات مسيرة وصواريخ لاستهداف القوات والمنشآت الأمريكية في العراق 3 مرات في الأيام الثلاثة الماضية، يبدو أكثر من مجرد ذكرى رمزية لإطلاق الصواريخ، وقد يتطور إلى شيء أكبر خطير“.

وأضافت في تحليل لها: ”قد تؤدي إحدى الخطوات الخاطئة إلى وقوع إصابات، وقد يؤدي ذلك إلى ظهور (حرب الظل) بين الولايات المتحدة وإيران إلى العلن، ما قد يؤدي لاشتباكات في سوريا قد تؤثر على إسرائيل، حيث استخدمت الجماعات الموالية لإيران سوريا لضرب تل أبيب“.

وتابعت: ”من المهم ملاحظة أنه في الماضي، على الأقل منذ أواخر عام 2019، ردت الولايات المتحدة على الهجمات في العراق بضرب الجماعات الموالية لإيران في سوريا في بعض الأحيان. ويرجع هذا جزئيًا إلى أن التحالف الذي تقوده واشنطن يمكنه أن يفعل ما يشاء في سوريا، ولكن في العراق، الوضع الأمريكي أكثر خطورة“.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن ”الأصوات القوية المؤيدة لإيران في البرلمان العراقي تريد مغادرة الولايات المتحدة للبلاد، التي أنهت العمليات القتالية هناك، لكن لديها آلاف الأفراد“.

وقالت الصحيفة: ”غالبًا ما ترتبط الأصوات في البرلمان التي تعارض الولايات المتحدة بالميليشيات الموالية لإيران في العراق التي لها علاقات مباشرة مع الحرس الثوري الإيراني، ما يعني أن واشنطن لا تريد الرد على الهجمات في العراق والتسبب في وقوع إصابات“.

واختتمت ”جيروزاليم بوست“ تحليلها بالقول إن ”صراع الظل الذي ظهر الآن للعلن، آخذ في الازدياد ويهدد بالانفجار، وقد يؤثر هذا على إسرائيل أيضًا لأن تقارير أجنبية قالت سابقاً إن الجماعات الموالية لإيران استهدفت التنف (الهجوم على القوات الأمريكية) ردًا على الضربات الجوية الإسرائيلية في سوريا، ويمكن أن يؤثر أيضًا على مفاوضات صفقة إيران في فيينا“.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى