اشتية: إسرائيل بدأت تضم أراضٍ فلسطينية في الضفة الغربية

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، في اجتماع للدول المانحة عقد عبر الإنترنت، الثلاثاء، إن إسرائيل بدأت تنفيذ خطط ضم أراض فلسطينية على الأرض.

وقال اشتية في اجتماع مجموعة المانحين، على مستوى وزاري حسب بيان صدر عنه، إن “خطط الضم الإسرائيلية لم تعد إعلاناً فقط، بل بدأت إسرائيل تنفيذها على الأرض”.

وأشار إلى إرسال السلطات الإسرائيلية فواتير الكهرباء بشكل مباشر إلى المجالس البلدية في الأغوار، وإزالة اللوحات التي تشير إلى أن هذه أراض فلسطينية من مناطق الأغوار في الضفة الغربية.

وحث اشتية الشركاء الدوليين على وضع حد لإسرائيل ومنعها من تنفيذ مخططات الضم “من بوضع الثقل الدولي الاقتصادي خلف الموقف السياسي الرافض للضم”، مؤكداً ضرورة اتخاذ موقف دولي موحد لمنع إسرائيل من أن تكون فوق القانون الدولي.

وأكد أن “الضم لا يشكل فقط انتهاكاً للقانون الدولي، بل تدميراً ممنهجاً لإمكانية إقامة الدولة الفلسطينية، وأيضاً خطراً وجودياً على مشروعنا السياسي، وعلى وجود الشعب الفلسطيني في أرضه، وتهديداً للأمن الإقليمي”.

ودعا اشتية، إلى الاعتراف بدولة فلسطين على حدود 1967 مع القدس عاصمة لها “على أن تكون هذه الدولة ذات سيادة وقابلة للحياة، ومتواصلة الأطراف، ومستقلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق