اشتية : نأمل من إدارة بايدن لجم الاستيطان

السياسي – أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الاثنين، عن أمله في أن يتدخل الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن وإدارته، والمجتمع الدولي، لِلَجم الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال اشتية في كلمة في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، في رام الله: “نأمل من الإدارة القادمة والرئيس الأمريكي المنتخب، بذل كل جهد ممكن من أجل لجم هذه الهجمة الاستيطانية”، وذلك تعقيبا على قرار الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأحد، بناء 780 وحدة استيطانية.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأضاف أن الاحتلال “ليس فقط يسابق الزمن مع الإدارة الأمريكية المنقشعة، لكن أيضا يستقبل الرئيس الأمريكي الجديد بهذه الحزمة من المشاريع الاستيطانية”، مطالبا “بوقف إرهاب المستوطنين ولجم الهجمة الاستيطانية الاستعمارية التي تقوم بها إسرائيل من أجل تقويض حل الدولتين”.

وقرار بناء الوحدات الاستيطانية هو الثاني خلال هذا الشهر، ففي 11 كانون الثاني/ يناير الجاري، أعلن نتنياهو الموافقة على بناء 800 وحدة استيطانية في الضفة.

وتضاعف الاستيطان أربع مرات في عهد الرئيس دونالد ترامب الذي سيغادر البيت الأبيض، مع تسلم بايدن مهامه الأربعاء المقبل.

وفي شأن آخر، قال اشتية إن الحكومة الفلسطينية تعتزم الطلب من الاحتلال السماح للفلسطينيين في القدس المحتلة، بالمشاركة في العملية الانتخابية المقررة، العام الجاري، “سواء كان ذلك ترشيحا أو انتخابا”.

وأضاف اشتية: “إسرائيل قالت إنها تلتزم بالاتفاقيات الموقعة، وأحد أهم بنود الاتفاقيات الموقعة مشاركة أهلنا في مدينة القدس في الانتخابات”.

وأشار إلى أن “الحوار الفلسطيني الداخلي المتوقع عقده في القاهرة في الأسبوع الأول من شباط/ فبراير المقبل، سيركز على كيفية إنجاح هذه الانتخابات”.

والجمعة الماضي، أصدر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مرسوما بإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية، وانتخابات المجلس الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى