اشتية يدعو الأمم المتحدة لمحاكمة المستوطنين

السياسي – دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، الأمم المتحدة لإنشاء قاعدة بيانات للمستوطنين من أجل محاكمتهم على أفعالهم الإرهابية الغير قانونية، المتمثلة في الاعتداءات على المزارعين بشكل يومي.

وأكد “اشتية” خلال كلمته في اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي في رام الله، أن إرهاب المزارعين ومنعهم من قطف زيتونهم لن يثنيهم عن الوصول لأرضهم، داعياً طلبة الجامعات للتواجد مع المزارعين ومساعدتهم في قطاف ثمارهم.

وتصاعدت في الآونة الأخيرة، اعتداءات المستوطنين على المزارعين الفلسطينيين وأراضيهم، خاصةً في المناطق المحاذية للمستوطنات، وذلك بالتزامن مع بدء موسم قطف الزيتون.

وعدّ “اشتية” إنشاء سلطات الاحتلال، محطة باصات مركزية على طريق نابلس – رام الله “خطوة أخرى لضم هذه الأراضي بما يخرق القانون الدولي والشرعية الدولية”، مطالبًا الأمم المتحدة بـ “تسيير فرق رقابة لما يجري في فلسطين”.

وتهدف محطة الباصات التي بدأت إسرائيل بإنشائها مؤخرا، على يسار الطريق من رام الله إلى نابلس، لتحسين وسائل النقل العام لسكان المستوطنات في تلك المنطقة.

ووجه “اشتية”، التحية للأسرى المضربين ضد الاعتقال الإداري والإجراءات الانتقامية في سجون الاحتلال، داعياً المؤسسات الحقوقية الدولية التدخل لانقاض حياتهم والإفراج عنهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى