اسرائيل تعدم 3 اطفال فلسطينيين بدم بارد

السياسي – قالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان قوات الاحتلال اطلقت النار على 3 شبان فلسطينيين عبروا الجدار الحدودي عند مستوطنة “كيسوفيم” وسط قطاع غزة وافادت مصادر في وقت لاحق عن استشهادهم

ونشرت سلطات الاحتلال صور الشهداء الثلاثة شرق المنطقة الوسطى وهم وفق مصادر الاحتلال وجميعم بلغوا الـ 18 عاما وليس لهم علاقة بالاجهزة العسكرية.
1. محمد هاني ابومنديل
2. صالح زويد النعامي
3. محمود خالد سعيد

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي ان الجيش الاسرائيلي احتجز الاطفال الثلاثة وطلب منهم خلع ملابسهم قبل ان يقوم باعدامهم بدم بارد

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال المتمركزة خلف السياج الحدودي أطلقت قذيفتين مدفعيتين وفتحت نيران أسلحتها الرشاشة صوب الشبان الثلاثة

وادعى جيش الاحتلال بحسب مواقع الاعلام الاسرائيلية ان الشبان الثلاثة القوا عبوة ناسفة باتجاه دورية للجيش الاسرائيلي في المكان.

من جانبه نقل المراسل العسكري للقناة “13 العبرية” أوهيلر، عن مصارد في الجيش، أن ثلاثة شبان فلسطينيين تسللوا من قطاع غزة، ودخلوا مئات الأمتار داخل حدود إسرائيل، حيث اشتبكت معهم قوة من كتيبة حورب ٥٢ من لواء كفير، وتم قتلهم جميعا، فيما يقوم والجيش الإسرائيلي الان بتمشيط المنطقة .

وتحظر القوات الإسرائيلية على الفلسطينيين في القطاع دخول المنطقة المحاذية للشريط الحدودي لمسافة 300 متر، وتطلق عليها اسم المنطقة العازلة، وتطلق النار أو تعتقل كل من يتواجد فيها.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى