اصابات بانفجار ضرب مدينة عفرين السوريه

ضرب انفجار، صباح الأربعاء، مدينة عفرين شمالي غربي مدينة حلب، الخاضعة لسيطرة الفصائل السورية المسلحة الموالية لتركيا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة في شارع “الفيلات” ما أدى لإصابة 3 أشخاص على الأقل بجراح متفاوتة، بالإضافة لأضرار مادية في موقع الحادث.

وكانت عبوة ناسفة قد أودت أمس الثلاثاء، بحياة شاب وفتاة في نفس المدينة وخلال خلال قيامهما بإعداد العبوة داخل منزلهما الواقع في منطقة الباسوطة.

وبحسب مصادر المرصد السوري، فقد عُثر داخل المنزل الذي وقع فيه الانفجار على مواد متفجرة خام، تستخدم في صناعة العبوات الناسفة.

وتشهد عفرين وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا العديد من التفجيرات في الآونة الأخيرة، فقد شهدت عفرين في أواخر الشهر المنصرم  انفجارا أسفر عن مقتل 5 مدنيين بينهم 3 أطفال وإصابة 29 آخرين.

وبعدها بيوم، قُتل ما لا يقل عن 10 أشخاص وأصيب 24 في انفجار سيارتين مفخختين في مدينتي أعزاز  والباب شمالي غربي سوريا.

ووقع الانفجار الأول أمام مقر الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة في وسط مدينة أعزاز، ما أسفر عن مقتل 4 مدنيين وإصابة 20 آخرين، أما الانفجار الثاني فكان في قرية أم شقيف شرقي مدينة الباب عقب تفجير انتحاري مفجر أمام حاجز تابع “للجيش الوطني” المكون من الفصائل المعارضة مما أدى إلى مقتل 6 مقاتلين وإصابة 4 آخرين.

ولا تعلن في العادة أي جهة مسؤوليتها عن تلك الانفجارات، ولكن فصائل المعارضة وتركيا اعتادا توجيه الاتهامات إلى قوات سوريا الديمقراطية ذات الغالبية الكردية بشأن مسؤوليتها عن تلك الهجمات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى